أحدث طرق التنحيف: حقن البوتكس في المعدة لخسارة الوزن سريعاً!

بات الطلب على عمليات التنحيف أكثر كثافة من قبل النساء اللواتي يعشن هاجس النحافة. فمع تطور الطب التجميلي، لم تعد حقن البوتكس تقتصر على تجميل الوجه فقط، بل ثبت حديثاً أنّ حقن البوتكس في المعدة يؤدّي إلى خسارة الوزن الزائد، فيما تساعد هذه التقنية على خسارة 20% من الوزن في مدّة 5 أسابيع فقط.

ارتأت "الجميلة" أن تسلّط الضوء على هذه التقنية المبتكرة، لمنحك فرصة استعادة مظهرك المثالي، وإبراز مكامن الجمال في إطلالتك.

ما هي طريقة التنحيف باستخدام البوتوكس؟

انتشر استخدام البوتكس مؤخراً بشكل كبير، لميزاته المتعددة في علاج الكثير من المشاكل الصحية والجمالية. وبما أن هذه المادة مستخرجة من بكتيريا البوتولينيوم، اكتشف أنّها يمكن أن تسبّب شللاً عضليّاً إذا تمّ حقنها في أماكن معيّنة. المعروف أنّ عصب أيّ عضلة يحتوي في نهايته على مادّة مهمّة مسؤولة عن انقباضها، وعند حقن البوتكس يقوم هذا الأخير بتفريغ هذه المادّة وتحطيمها تحطيماً كاملاً. والجديد هنا أنّ باحثين نرويجيين قاموا بدراسة البوتكس على أنّه وسيلة للتنحيف. ووفقاً لأبحاثهم أثبتت التجارب على الحيوانات أنّ الحقن بالبوتكس يعطي شعوراً بالامتلاء لفترة أطول. كما أنّ المنتج يُبطئ سرعة مرور الطعام. وبالنظر إلى النتائج الأولى، يمكن للمرضى أن يفقدوا حوالي ثلث وزنهم خلال 5 أسابيع فقط.

كيف يساعد البوتكس المحقون في المعدة بتخفيف الوزن؟

تقتضي العمليّة على حقن مادة البوتكس في عضلات المعدة فتكفّ عن الإنقباض. وبالتالي تقلّل من نسبة الإحساس بالجوع.

كيف تتمّ طريقة الحقن؟

لتقييم فعالية هذه الطريقة التنحيفية الجديدة، وافق المرضى النرويجيون على المشاركة بسلسلة من الفحوصات والتجارب، تمّ فيها حقن مادة البوتكس باستخدام منظار داخلي. وإذا تبيّن لاحقاً أنّ النتائج مُرضية عند التجربة على الإنسان على المدى البعيد، سيقوم بعض الاختصاصيون بمحاربة السمنة، باستخدامه كأفضل حلّ حيث أنّه يعتبر أقلّ كلفة وضرراً من تقنيات أخرى مثل البالون المعوي.

استخدامات صحّية للبوتكس

لا يستخدم طبّ التجميل وحده ميزات مادّة البوتكس، فعند حقنها في الرقبة، تقوم بتخفيف آلام داء الشقيقة المزمنة. ويبدو أيضاً أنّ الحقن في المثانة يعالج بعض أنواع سلس البول. من جهة أخرى، عند حقن بكتيريا البوتولونيوم (البوتكس) تحت الإبط، يخفّ التعرّق الزائد في هذه المنطقة.

لتجنّب مشاكل ومضاعفات البوتكس لا بدّ من الآتي:
ـ التأكد من شهادة الطبيب الممارس، إذ يجب أن يكون متمرّسا وطبيباً اختصاصيّاً في مجال التجميل.

ـ لا بدّ للطبيب الذي يحقن البوتكس أن يكون على دراية كاملة بتشريح عضلات الوجه، وطريقة عملها، لأنّ هذا سوف يساعده على معرفة ما يحتاجه المريض فعلاً.

اقرئي أيضاً:

الـ"هولا هوب"... سرُّ الخصر النحيل!

عملية حزام المعدة.. لمنع الترهل

الخليجيات على خطى النجمات في عمليات تكميم المعدة!

أضف تعليقا