في ذكرى وفاة شادية.. السبب الحقيقي وراء طلاقها من صلاح ذو الفقار

يحيي الكثيرين من محبي الفنانة الراحلة شادية ذكرى وفاتها اليوم الاثنين الموافق ٢٨ نوفمبر، فقد رحلت النجمة الكبيرة عن عالمنا في عام ٢٠١٧ عن عمر ناهز ٨٦ عام . 
قصة حب شادية وصلاح ذو الفقار من أبرز الحكايات والقصص في حياتها، فقد بدأت قصة حب شادية وصلاح ذوالفقار علم ١٩٦٤ وذلك اثناء تصوير فيلم ايام معدودة وظلت علاقة الصداقة بينهم قائمة لعدة اشهر وفي عام ١٩٦٥ أعلنوا زواجهما.
قدمت شادية وصلاح ذوالفقار مجموعة من الأعمال الفنية المميزة طيلة فترة زواجهم والتي استمرت ٧ سنوات، وكان ذوالفقار يحب شادية بشكل كبير حتى انه في احد مشاهد فيلم كرامة زوجتي كان من المفترض ان يقوم بطل العمل وهو صلاح ذوالفقار بتقديم مشهد يقوم من خلاله بتطليق بطلة العمل وهي شادية ولم يستطع لسانه ان ينطق بالكلمة خوفا من ان يقع الطلاق فعليا إلي أن استشار أحد علماء الازهر واخبره ان الطلاق لم يعتد به لانه مشهد تمثيلي .
بعد سنوات بدأت تظهر بعض المشاكل في حياة صلاح وشادية وكان أهم هذه الأزمات هي الإجهاض، فلم تستطع شادية الانجاب من صلاح ذوالفقار وهذا كان سببا كبيرا في انفصالهم وبعدها لم تتزوج شادية إلي أن اعتزلت العمل الفني.

أضف تعليقا