تجربتي مع رفع الحواجب

لا مفر من الآثار التي يتركها على مظهرنا التقدم في السن! إن لجهة التجاعيد، المسام الواسعة، فقدان مرونة الجلد وترهله، ارتخاء عضلات الوجه، من بينها عضلات الحواجب، وهي المشكلة التي عانيت منها لسنوات وأثرت على شكل عيني.
قصدت أحد أطباء التجميل الموثوق بخبرتهم في هذا المجال، فأسدى لي نصيحة بالخضوع إلى عملية رفع الحواجب والتي يمكن إتمامها بطرق عدة، مفنداً كل واحدة على حدة . 
تبعًا لتجربتي في إحداها، سأستعرض هذه الطرق وكيف تتم، وما الإجراءات التي تسبق وتلحق عملية رفع الحواجب. 

طرق رفع الحواجب


عملية رفع الحواجب أو كما تسمى أيضاً عملية شد الجبهة Forehead Rejuvenation هي تقنية تجميلية تساعد على تحسين مظهرالحاجب والتخلص من ترهله، كما تزيد من المسافة بين الحاجب والعين، هذا إضافة إلى أنها تعمل على إزالة تجاعيد الجبين وخطوط العبوس. 
مع تطور التقنيات التجميلية، يقوم الطبيب باختيار ما يناسب المريضة، استناداً إلى عمرها وحالتها الصحية، إذ تختلف وفق نوعية الإجراء، فيما إذا كان جراحياً أو غير جراحي، مدة العملية، فترة النقاهة، موعد ظهور النتائج، إجراء دائم، أم يحتاج إلى إعادته، هذا إضافة إلى التكلفة. 

جراحة رفع الحواجب


بالرغم من تكلفتها المرتفعة، إلا أنها من أكثر تقنيات رفع الحواجب انتشاراً. تتم تحت تأثير البنج الكلي، ولا تحتاج إلى تكرارها خلافاً للطرق الأخرى.
 يقوم الجراح التجميلي بعمل شقوق أعلى الجبهة عند منبت الشعر، يكون طولها حوالي 2 سم، ثم يعمد إلى إزالة الدهون الزائدة في منطقة الجبين. بعد ذلك، يشد الجلد ومن ثم يثبته بغرز دائمة. تلي ذلك إزالة الزوائد الجلدية، وخياطة الشقوق بغرز طبية يقوم الجراح بفكها بعد العملية بأيام عدة. 
تحتاج المريضة إلى المكوث بالمستشفى لبضعة أيام وإلى فترة نقاهة تصل إلى أسبوعين حتى تمام الشفاء، أما النتائج الأولية لجراحة الحواجب تظهر افي غضون أسابيع قليلة بعد العملية، بينما النتائج النهائية قد تحتاج إلى عدة أشهر لظهورها. تجدر الإشارة إلى أن هذه التقنية تترك أثراً لندبات في أماكن الغرز، لكنها غير مرئية بسبب وجودها تحت الشعر. 

رفع الحواجب بالفيلر

 

يعرف عن استخدام الفيلر لإخفاء آثار التقدم بالسن، كالخطوط والتجاعيد حول الفم، الأنف، العين والجبين، كما يستخدم لحقن الشفاه والخدود لجعلها أكثر امتلاءً. أما في حالة رفع الحواجب، وحده الطبيب من يقرر فيما إذا كانت هذه التقنية ملائمة لهذا الغرض، لأنها لا تصلح لجميع الحالات، كذلك لجهة تحديد المواد المستخدمة، إذ تتنوع بين المركبات الطبيعية أو الصناعية، وذلك بعد أن يجري للمريضة اختبار حساسية. 
تقنية الفيلر هي الأقل تكلفة، مقارنة بين التقنيات الأخرى لرفع الحواجب، تتم في عيادة الطبيب أو في مركز التجميل بعد تطبيق مرهم مخدر موضعياً. يقوم الطبيب أو الخبير بحقن المواد باستخدام إبر خاصة، أما نتائجها فورية، لكنها غير دائمة، حيث أن مفعول الفيلر يختفي بعد فترة تتراوح بين 6 أشهر إلى عام.

رفع الحواجب بالخيط


رفع الحواجب بالخيط تقنية حديثة، تستخدم لرفع الحواجب ولشد الوجه والعنق. تتم بواسطة خيوط طبية رفيعة للغاية تعرف بخيوط أبتوس  Aptos Thread، تمتاز بعدم تفاعلها مع الأنسجة البشرية حيث يتقبلها الجسم البشري بسهولة، تستمر لسنوات عدة دون أن تتمزق.  بعد أن يقوم الطبيب بتخدير المريضة موضعياً وإعطائها مهدئاً، يعمد إلى صنع شق خلف خط الشعر الأمامي، ثم بإدخال خيط من خلاله بواسطة إبرة مخصصة لذلك. يعمد إلى شد الحواجب ورفعها بتثبيت الخيط. تظهر نتائج العملية مباشرة بعد الجلسة التي تستغرق نحو ½ ساعة وتدوم بين عامين إلى 3 أعوام. قد تلاحظ السيدة بعد إجراء تقنية رفع الحواجب بالخيط احمراراً في الجبين وحول العين وتشعر بألم بسيط سرعان ما يزول في غضون أيام. 

رفع الحواجب بالليزر


يقوم الطبيب بإحداث شقوق عند منبت الشعر أعلى الجبين، ثم يعمد إلى إزالة الدهون الزائدة وشد الجلد. بعد ذلك، يقوم بغلق الجروح باستخدام أشعة الليزر. هذه التقنية تحتاج إلى تخدير موضعي، لكن قد تضطر المريضة إلى المكوث في المستشفى لليلة أو اثنتين، ثم يمكنها ممارسة حياتها العادية في غضون أيام قليلة. تظهر نتائج عملية رفع الحواجب بالليزر النهائية خلال أسابيع، لكن بالمقابل هي  للحالات المتقدمة من تدلي الحواجب.
 

رفع الحواجب بالبوتكس


تلقى هذه التقنية إقبالاً واسعاً لانخفاض تكاليفها، إلا أنها تحتاج لعدة حقن من أجل الحصول على النتيجة المرجوة والتي تظهر بعد مرور بضعة أيام.
يقوم طبيب التجميل باستخدام إبر دقيقة مخصصة للحقن في منطقة الجبهة وحول العين تحت تأثير مخدر موضعي في حال رغبت السيدة بذلك من أجل تخفيف حدة الألم، فتعمل مادة البوتكس على إرخاء الأعصاب، ما يؤدي إلى رفع الحاجب بشكل طبيعي. 
تدوم نتائج رفع الحواجب بالبوتكس من 9 أشهر لعام و ½، لكن يجب التقيد بتعليمات الطبيب بعد العملية تجنباً لبعض العوارض الجانبية المحتملة والتي قد تتطور إلى مضاعفات خطيرة، منها عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس في الأيام التي تلي جلسة الحقن، عدم فرك المناطق المحقونة، عدم وضع المكياج لمدة لا تقل عن أسبوع واستخدام الثلج للتخفيف من حدة الاحمرار.
في الحقيقة، وبالرغم من الطرق غير الجراحية المتاحة والتي تلجأ لها الكثير من النساء، إلا أن الطبيب ووفق حالتي، حدد الوسيلة الجراحية والتي تبعتها بعض الإجراءات الاحترازية، خاصة في الأيام القليلة التي تلت العملية، منها كمادات باردة، اتخاذ وضعية نوم محددة، أبقي خلالها على رأسي مرفوعاً واستخدام مرهم طبي للغرز الجراحية. 
أما لجهة نتائجها، فكانت أكثر من مرضية، جبين مشدود، وكذلك المنطقة المحيطة بالعينين والجفون. 

ملاحظة من "الجميلة": قبل الخضوع لهذا العلاج، يجب استشارة طبيب مختص يتمتع بخبرة وكفاءة في هذا المجال. 

تابعي أيضاً:

خطوات رفع الحواجب 7 خطوات لرفع الحواجب على الفور

 

أضف تعليقا