طريقة سهلة للقضاء على التعرق

عندما ترتفع درجات الحرارة ، يتعرق معظمنا أكثر، لأنها طريقة الجسم للتخلص من الحرارة والتبريد. لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يصبح التعرق مفرطًا، وهي حالة يمكن أن تتراوح من رطوبة خفيفة إلى تقطر شديد ويمكن أن تؤدي إلى ضعف كبير في نوعية الحياة، وفقًا لدراسة أجريت عام 2016 ونشرتها المعاهد الوطنية للصحة. الأشخاص الذين يعانون من التعرق المفرط، يوفي هؤلاء المرضى، تكون الأعصاب التي تشير إلى عمل الغدد العرقية مفرطة النشاط وتتسبب في زيادة التعرق. يُصنف فرط التعرق على أنه حالة جلدية ناتجة عن فرط نشاط الأعصاب السمبثاوية.


تشير النتائج الحالية إلى أن الأشخاص الذين يعانون من التعرق المفرط قد لا يعرفون أن الحالة هي بالفعل مصدر قلق طبي ولا أن هناك خيارات علاجية متاحة. أحد هذه العلاجات هو حقن مادة البوتوكس، والتي توفر راحة مؤقتة من التعرق المفرط. من خلال حقن البوتوكس مباشرة في المناطق التي تسبب التعرق، مثل الإبط أو راحة اليد  الأعصاب المفرطة النشاط تصبح غير قادرة على إرسال إشارات إلى الأعصاب في الغدد العرقية لديك، وبالتالي منع إفراز العرق في مناطق الحقن.

ما هو البوتوكس للتعرق؟

 


لأن البوتوكس هو سم عصبي ، فإن آلية عمله، هي أنه يسد الأعصاب المسؤولة عن تنشيط الغدد العرقية. يحتوي البوتوكس على بروتين يسمى onabotulinumtoxinA ، والذي يمنع بشكل فعال الغدد العرقية من إفراز العرق.

الأشخاص الأكثر ملاءمة لهذا الإجراء هم الأصحاء الذين استخدموا مضادات التعرق بوصفة طبية دون جدوى ويبحثون عن طريقة أفضل للتخلص من التعرق على المدى الطويل. تشمل موانع هذا الإجراء على سبيل المثال لا الحصر الحوامل والمرضعات، والأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه السموم العصبية، وحالات النزف، وأمراض المناعة الذاتية، والاضطرابات العصبية العضلية.

فوائد البوتوكس للتعرق


تشير الدراسات إلى أن مادة البوتوكس فعالة للغاية في تقليل التعرق المفرط. عند حقنه في منطقة الإبط، يمكن أن يوفر البوتوكس الراحة من التعرق لمدة تصل إلى خمسة أشهر. يساعد البوتوكس أيضًا بشكل كبير في علاج تعرق راحتي اليدين وباطن القدمين والجبين. وتشير الدراسات إلى أنه يمكن استخدام البوتوكس بشكل فعال في علاج تعرق راحة اليد المفرط بالإضافة إلى تعرق الجبهة المفرط. 

كيف تستعدين؟


لتقليل الكدمات، من الأفضل تجنب الأسبرين، أو زيت السمك، أو أي مميعات دم أخرى لمدة أسبوع واحد قبل الحقن. إذا كانت الحقن في الإبط، فتجنبي إزالة الشعر بالليزر أو الحلاقة لمدة يومين قبل موعدك. الإجراء يعمل بشكل أفضل في المناطق التي تم حلاقة شعرها، لذلك يُنصح بحلق الإبط قبل العلاج، والتأكد من القيام بذلك قبل 48 ساعة من الإجراء.
أخيرًا ، نظرًا لأن هذه الحقن يمكن أن تكون مؤلمة (خاصة إذا كنت تعالج مناطق تحت الإبط الحساسة)، يوصى بوضع كريم مخدر موضعي يحتوي على الليدوكائين قبل ساعة واحدة من الحقن.


ماذا تتوقعين أثناء العلاج؟


أثناء العلاج، يتم استخدام إبرة دقيقة لحقن البوتوكس في منطقة العلاج. سيستخدم طبيبك أو ممرضتك عدة حقن صغيرة، يتم إجراؤها في نمط يشبه الشبكة. من أجل تحديد النمط، سيحتاج طبيبك أو ممرضتك أولاً إلى تحديد الموقع الدقيق للغدد العرقية المفرطة النشاط: يبدأ بتنظيف الإبط بشكل صحيح، ثم يوضع محلول اليود (مطهر موضعي). بعد أن يجف المحلول، يرش مسحوق الأطفال ويطلب من المريض يمسك ذراعيه بإحكام على الجسم لتحفيز التعرق في المنطقة. في بعض الأحيان يطلب من المريض القفز لأعلى ولأسفل، أي شيء للحصول على التعرق! بعد حوالي 10 دقائق، ينظر بعد ذلك إلى الإبطين لمعرفة الأماكن الأكثر قتامة من محلول اليود. إن أكثر البقع الداكنة تشير إلى الهدف الدقيق للغدد العرقية المفرطة النشاط. بمجرد تنظيف البقع المستهدفة بشكل صحيح، سيبدأ طبيبك أو ممرضتك في الحقن. هناك عدد قليل من الحقن الصغيرة التي تشعرين وكأنها قرصات صغيرة أثناء الإجراء. ما بعد الجراحة يجب ألا يكون هناك ألم طويل الأمد، على الرغم من أنه يمكن أن يكون هناك بعض الاحمرار أو الكدمات في موقع الحقن.  

الآثار الجانبية للبوتوكس للتعرق


هناك آثار جانبية قليلة جدًا لهذا العلاج. فإن الأعراض الشائعة هي ألم موضعي أو كدمات في موقع الحقن. والأكثر ندرة هي الصداع أو الأعراض الشبيهة بالأنفلونزا أو ضعف العضلات في الجسم.

الرعاية اللاحقة


يمكنك استئناف الأنشطة العادية فورًا بعد العلاج. 12 ساعة بعد الإجراء، يجب على المرضى تجنب وضع أي شيء تحت الإبط (بما في ذلك مزيل العرق أو مضاد التعرق). يجب على المرضى أيضًا تجنب التمارين الشديدة والحرارة الشديدة لمدة 48 ساعة تقريبًا، بما في ذلك أحواض المياه الساخنة وغرف البخار والساونا. بالنسبة إلى موعد توقع النتائج، يمكنك الشعور بالفرق في غضون يومين فقط بعد العلاج، لكن التأثيرات الكاملة تستغرق ما يصل إلى أسبوعين. ويمكن أن تستمر الآثار الإيجابية للإجراء لمدة تصل إلى خمسة أشهر.

النتيجة النهائية


يمكن أن يكون التعرق المفرط أكثر من مجرد إحراج لبعض الأشخاص - فقد يكون تدخليًا ويخل بنوعية الحياة اليومية. من هنا، يمكن أن ترين البوتوكس للتعرق وكأنه نعمة من السماء، خاصة وأن الراحة كبيرة للغاية. بالإضافة إلى ذلك، قد لا يرغب الأشخاص في استخدام علاجات بديلة مثل مضادات التعرق التي تحتوي على الألومنيوم.

 

اقرئي أيضاً:خلطة لمنع التعرق تحت الإبط

أضف تعليقا