فوائد الكركم والاستخدامات والآثار الجانبية

الكركم، هو نوع من النباتات المزهرة ذات الجذور التي تحتوي على خصائص طبية. عادة ما يتم طحن هذه الجذور إلى مسحوق ، والذي يستخدم عادة لتتبيل اللحوم أو الخضار ، خاصة في الهند والدول الشرقية. 

بالإضافة إلى احتواءه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة، يمكن أيضًا استخدام الكركم كعلاج طبيعي للتخفيف من اضطرابات الجهاز الهضمي والحمى ونزلات البرد وحتى لخفض مستويات الكوليسترول المرتفعة.  

يحتوي الكركم على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا ومساعدة في الجهاز الهضمي.

 

لذلك فإن للكركم العديد من الفوائد الصحية مثل:

تحسين الهضم.
تعزيز تخسيس الوزن.
محاربة نزلات البرد والانفلونزا.
منع نوبات الربو.
إزالة السموم من الكبد.
تنظيم الجراثيم المعدية المعوية.
إدارة مستويات الكوليسترول.
تحفيز جهاز المناعة.

 

تخفيف التهابات الجلد مثل الأكزيما وحب الشباب والصدفية.

تحسين استجابة الجسم الطبيعية المضادة للالتهابات. 
بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعد الكركم أيضًا في منع تكوين جلطات الدم ويساهم في تخفيف تقلصات ما قبل الحيض.

العنصر النشط الرئيسي المسؤول عن التأثير العلاجي للكركم هو الكركمين. كما تتم دراسته كعلاج (على شكل جل أو مرهم) للمشاكل الجلدية مثل الحروق..

طريقة استخدام الكركم

 

الطريقة الأكثر شيوعًا لشراء الكركم هي مسحوق مطحون مصنوع من جذور النبات. يمكن استخدام هذا المسحوق لتتبيل الطعام ، ولكن هناك أيضًا كبسولات كركم متاحة للشراء. بدلاً من ذلك ، يمكن أيضًا استخدام أوراق نبات الكركم لصنع شاي الكركم. 

منقوع الكركم : ضعي ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في 150 مل من الماء المغلي واتركيه ينقع لمدة 10 إلى 15 دقيقة. ثم اتركيه يبرد ، واشربي ما يصل إلى 3 أكواب في اليوم بين الوجبات.


كبسولات الكركم : الجرعة الموصى بها بشكل عام هي كبسولتان 250 ملغ كل 12 ساعة ، أي ما مجموعه 1 غرام في اليوم. ومع ذلك ، قد تختلف الجرعة حسب الحاجة الأساسية للعلاج.


جل الكركم : اخلطي ملعقة كبيرة من الصبار مع الكركم المطحون وضعيه على التهابات الجلد مثل الصدفية.

الآثار الجانبية المحتملة

يمكن أن تحدث آثار جانبية مثل تهيج المعدة والغثيان بعد الإفراط في تناول الكركم. 

اقرئي أيضا : هل شرب شاي الكركم على الريق ينحف؟

أضف تعليقا