ديكور على الطراز المغربي في منزل ويل سميث

ويل سميث ممثل وموسيقي ومنتج ومغني راب أمريكي ناجح؛ بدأت حياته المهنية في الثمانينيات؛ بدأ صعوده إلى الشهرة مع المسلسل التلفزيوني الشهير The Fresh Prince of Bel-Air في التسعينيات؛ منذ ذلك الحين، عمل في أكثر من 25 فيلمًا وتم ترشيحه لأربع جوائز غولدن غلوب وجائزتي أكاديمية وفاز بأربع جوائز جرامي؛ وأخيراً جائزة الأوسكار هذا العام والتي حصل عليها كأفضل ممثل عن فيلم "King Richard"؛ والذي فاجأ سميث، حضور الحفل، بصفعه على وجه مقدم الحفل، الكوميدي كريس روك، بعد أن أطلق الأخير دعابة حول زوجة سميث بسبب حلق شعرها أثارت غضب زوجها.


ويل سميث متزوج من جادا بينكيت سميث، وهي أيضًا ممثلة ومغنية وكاتبة وسيدة أعمال أمريكية ناجحة؛ عملت جادا في أكثر من 25 فيلمًا والعديد من البرامج التلفزيونية.


"الجميلة" ومن ضمن جولاتها على منازل المشاهير ستأخذكم في جولة على منزل ويل سميث. يقع منزل ويل سميث في كالاباساس، كاليفورنيا؛ ويمتد منزل ويل سميث وجادا المكون من 9 غرف نوم على مساحة 25000 قدم مربع، ويقع على مساحة 150 فدانًا؛ صممه ستيفن سامويلسون، وبدأ البناء في عام 2003 واستغرق بناؤه 7 سنوات. 


تم تصميم الديكور الداخلي للمنزل المُصمم من الطوب اللبن خصيصًا، مع وجود غرف متصلة ببعضها البعض في منطقة معيشة واسعة ؛ يتميز المنزل بالعديد من الميزات، مثل صالة التأمل واستوديو التسجيل؛ الكراج الكبير الذي يتسع لثماني سيارات؛ وتتميز الحدائق بالأنشطة الترفيهية .

مدخل المنزل 

 

يسيطر على المنزل الطراز المغربي؛ حيث يوجد عند مدخل المنزل باب خشبي فخم يعود تاريخه من حصن في شمال الهند؛ كما صمم سلم المنزل بشكل انسيابي جميل؛ حيث يصطف الدرابزين المعقد من الحديد المطاوع على الدرج في مدخل المنزل.


غرفة المعيشة

 

يسيطر على غرفة المعيشة الطراز المغربي من حيث الألوان الحارة الفاتحة والأثات الذي يحمل لمحة من الطراز العربي؛ حيث يوجد فانوس نحاسي يعود إلى ثلاثينيات القرن الماضي، وزوج من الكراسي المصنوعة من خشب الورد البرازيلي من الستينيات، ومقاعد جلوس والكراسي ذات الأجنحة التي تحيط بالرف مغطاة بالكليم والجلد، وسجادة فخمة من الحرير البيج في المقدمة .


كما يحتوي المنزل أيضاً على  منطقة جلوس والتى تتميز بأسقفها الخشبية المستوحاة من الطابع الريفي بالإضافة إلى الأثاث الخشبي والمفروشات المستوحاة من الطبيعة؛  والتي تسيطر على معظم أنحاء المنزل .


غرفة الطعام

 

تحتوي غرفة الطعام على طاولة مصنوعة خصيصًا مغطاة بالكتان المطلي؛ كما تم تنجيد كراسي تناول الطعام المصنوعة من خشب الجوز ذات التفاصيل البرونزية في قماش Beacon Hill ، وسجادة فخمة ممزوجة من الحرير والصوف .
هذا ويوجد في زاوية غرفة الطعام، منطقة جلوس مضاءة بشمعدانات سلكية وثريا مصممة خصيصًا بخرز من الكريستال الصخري وأبواب من خشب الساج المحفورة يدويًا .


المطبخ

صمم المطبخ على الطراز الريفي حيث الأسقف الخشبية والخزانات المصممة من ألواح البلوط  النورستاني والتي يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر؛ كما توجد منطقة مخصصة للإفطار والتي تحتوى على نوافذ واسعة تطل على البحيرة مما يوحي بالتفاؤل والإشراق في الصباح لإستقبال اليوم الجديد.


الرواق أو الطرقة 

تضم الطرقة بعض الأثاث الخشبي المنحوت؛ كما تضم عدد من الصور الكلاسيكية بالأبيض والأسود .


غرف النوم

يتجلى الطراز المغربي ويظهر واضحاً في غرف النوم من حيث ألوان الحوائط الحارة والأكسسوارات؛ حيث تضم غرفة النوم الرئيسية سرير مصنوع خصيصًا مع مظلة ملفوفة من سلاسل الكرة النحاسية ، بالإضافة إلى كراسي صالة؛ كما سادت الألوان البرتقالية على الجدران وبعض الأعمال الخشبية؛ بالإضافة إلى سجادة مصنوعة من الحرير المعقود يدويًا .


كما يحتوي المنزل على خزانة بحجم الغرفة والتي تضم أرفف مصنوعة كلها من الخشب ويسيطر اللون البرتقالي على ألوان الجدران الخاصة بها .


الحمام 

 

يحتوي منزل ويل سميث على أكثر من حمام؛ والتي يظهر بها الطابع المغربي واضح؛ فنجد في الحمام الرئيسي الدش عبارة عن شرنقة متلألئة من الحصى المرصعة؛ كما تظهر الثريا من الطراز العربي معلقة فوق حوض الاستحمام الدائري لتعطي الإحساس بالاستجمام والفخامة .


هذا ويضم المنزل العديد من وسائل الراحة والرفاهية مثل غرفة البلياردو؛ والتي تم تصميم الطاولة الخاصة بها من خشب الآلدر؛ كما يضم أيضاً غرفة للتأمل؛ وأيضا ملعب كرة السلة وملعب الكرة الطائرة وملعب تنس ومسبح كبير وترامبولين غارق.


هذا ويمتلك ويل سميث العديد من المنازل حول العالم، بما في ذلك قصر 3.34 فدان / 8000 قدم مربع في ولاية بنسلفانيا، ومنزل تبلغ مساحته 4100 قدم مربع في منطقة وودلاند هيلز في لوس أنجلوس، و 4.66 فدان في هيدن هيلز، كاليفورنيا. 

اقرئي أيضا : أول ظهور لويل سميث بعد صفعة الأوسكار ... سافر إلى الهند لجلسة علاج روحاني

أضف تعليقا