مودل روز تبكي متأثرة بعد صدور قرار من المحكمة يحميها من زوجها

كشفت مودل روز من خلال سلسلة فيديوهات لها على "سناب شات أن المحكمة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية أصدرت حكمًا لصالحها بمنع طليقها محمد آل حمود من الاقتراب منها وتتبعها مدة 3 سنوات.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by R (@justrozy_)

مودل روز أكدت أن ”هذا الحكم يمثل انتصارًا لها، وأكثر أهمية من حكم الخلع الذي حصلت عليه قبل نحو شهرين“، مضيفة أن ”قضيتها في المحاكم منذ أكثر من عام، إلا أنها تجنبت الحديث عن التفاصيل إلى حين صدور حكم نهائي“.

وانتقلت موديل روز بعدها الى ستوري حسابها على انستغرام، وشاركت مجموعة منشورات كتبت "اليوم هو يوم عظيم.  أنا في الحقيقة قادرة أخيرًا على التحدث والدفاع عن نفسي علنًا ضد الاشاعات والانتهاكات الفاحشة.  بالثقتي في نظام الحكم ، حصلت رسميًا على أمر تقييدي ضد العنف المنزلي ضد زوجي السابق (محمد). يحميني التقييد لمدة ثلاث سنوات على الأقل".

تابعت " وجدت المحكمة أن هذا الرجل قد تعرضت منه للمضايقة والمطاردة والسيطرة على بطريقة تستدعي أمر الحماية دائم. اخترت الصمت واحترام العمليةالقانونية، بينما كان محمد ينشر أكاذيب واشاعات شريرة على وسائل التواصل الاجتماعي لتشويه سمعتي والتشويش على الرواية و القصه العامة.  مع حكم اليوم ، تم تبرئتي ولا يمكنني أن أكون أكثر امتنانًا.  أوامر التقييد الدائمة هي أشد أنواع الأوامر الزجرية في كاليفورنيا ، ولها عواقب وخيمة".

وختمت منشوراتها قائلة " في النهاية أثبتت أنا وفريقي القانوني أنني كنت ضحية للعنف المنزلي وأحتاج إلى هذا النوع من الحماية.. أخيرًا ، بينما أؤمن بشدة بحرية التعبير ، أود أن أحث هذا المجتمع على عدم تصديق كل ما ينشره محمد على وسائل التواصل الاجتماعي.. انه يستمر في الحط من شخصيتي ويهدف إلي لإلحاق الضرر بحياتي المهنية..  إنه يريد أن يظهر نفسه كمنتصر وضحية في الوقت الذي لا يمكن أن يكون هناك شيء أبعد عن الحقيقة".

أضف تعليقا