تجربتي مع الكركم والزنجبيل للتنحيف  

 

خلال جلسة جمعتني وبعض الصديقات، لاحظت أن إحداهن فقدت الكثير من وزنها بشكل لافت! ظننت قبل سؤالها كيف فعلت ذلك أن تكون إجابتها دواءً، أو حمية قاسية، لكن المفاجأة كانت مكونين طبيعيين، لم يخيل لي يوماً أنهما يمتلكان قدرة على تخسيس الوزن. 
وصفة بسيطة تتكون من الكركم والزنجبيل، لم أتردد في تجربتها لخسارة بضع كيلوغرامات من وزني، لكن في الوقت نفسه مرفقة بنظام غذائي صحي ومتوازن لتؤتي بنتائج مرضية، هذا ما نصحتني به خبيرة للتغذية، مؤكدة لي فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف. 
ما هي هذه الفوائد؟ 

فوائد الكركم والزنجبيل للتنحيف


•    يعتبر مشروب الزنجبيل والكركم من أكثر المشروبات التي أثبتت التجارب قدرتها على إنقاص الوزن وحرق الدهون خلال مدة وجيزة، إذ له قدرة فائقة على تفتيت الدهون الكتراكمة في الجسم، خاصة منها دهون البطن. 
•    يكبح الشهية، لاحتواء الكركم على مادة الكركمين Curcumin التي تحفز إفراز هرمون الأديبونكتين Adiponectin، وهو بروتين له تأثير على استقلاب الجلوكوز والدهون في الجسم، ما يساعد على كبح الشهية والتنحيف. 
•    يمتاز مشروب الكركم والزنجبيل باحتوائه على نسب قليلة من السعرات الحرارية، وفي الوقت نفسه، على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والأحماض الدهنية الصحية المفيدة للجسم والحائلة دون تراكم الدهون، خاصة دهون البطن. 
•    يضاعف من إنتاج وتدفق المادة الصفراء إلى المعدة لتعزيز قدرتها على حرق الدهون بشكلٍ أفضل، ما يساعد على التنحيف. 
•    ينظم عملية الأيض، ويزيد معدلاتها. 
•    يسرع ويسهل عملية الهضم، ما يساهم في رفع معدل حرق الطعام والسعرات الحرارية. يمد الجسم بالطاقة والنشاط للقيام بالأنشطة والتمارين الرياضية المختلفة.
•    يقلل من معدل الكولسترول والدهون الثلاثية في الجسم، ما يخفف من فرص تراكمها في الجسم. 

 

طريقة إعداد مشروب الكركم والزنجبيل للتنحيف


تجربتي مع الكركم والزنجبيل للتنحيف تتلخص بوصفة تعد بطريقة سهلة للغاية، يتم تناول 3 أكواب من هذا المشروب، أحدها على الريق، الثاني بعد وجبة الغذاء أو قبلها والثالث قبل الخلود إلى النوم. 
المكونات 
•    ملعقة من الزنجبيل الطازج والمبشور. 
•    ملعقة من مسحوق الكركم. 
•    3 أكواب من الماء. 
الطريقة 
•    يوضع الماء على النار حتى الغليان، يضاف له الزنجبيل المبشور والكركم. 
•    يترك لبضع دقائق، ثم يرفع عن النار ويترك حتى يبرد. 
•    يتم تناوله 3 مرات في اليوم وفق ما تم ذكره سابقاً. 
كذلك يمكن إضافة ¼ ملعقة من العسل و¼ ملعقة صغيرة من قشور الليمون. 
بعد المواظبة على تناول هذا المشروب، خسرت في الأسبوع الأول كيلوغرام من وزني، مع اتباعي حمية غذائية ترتكز على تناول الخضراوات والفواكه، ومصادر البروتين، كاللحم القليل الدهون، صدور الدجاج  وكذلك الأسماك بكميات معتدلة، هذا إضافة إلى المشي 3 مرات في الأسبوع لمدة ½ ساعة كحدٍّ أدنى. 
قد يلاحظ بطء في النتيجة في الأسابيع الأولى، ولكن خلال 3 أشهر من الالتزام ستكون مرضية للغاية، فهذا ما خلصت له بعد تجربتي للكركم والزنجبيل للتنحيف، تناسق في القوام وخسارة معدل لافت من دهون البطن والأرداف.

تابعي أيضاً:

خلطة الزنجبيل والليمون والقرفة لإذابة الدهون في جسمك

 

أضف تعليقا