بثينة رشوان تكشف سبب استبعادها من "المال والبنون" واختيار حنان الترك

كشفت الفنانة بثينة رشوان أنها كانت المرشحة الأولى لشخصية "ثريا" التي قدّمتها الفنانة المعتزلة حنان ترك في مسلسل "المال والبنون" عام 1992، مشيرة خلال ظهورها في برنامج "كلام الناس" إنها فوجئت بإستبعادها من المسلسل، عقب رفضها الزواج من مخرج العمل، وهو المخرج مجدي أبو عميرة.

أضافت "المخرج مجدي أبو عميرة اختارني للدور من بين أكثر 150 بنت، وبعدها فوجئت باستبعادي من المسلسل".

 

وعن سبب استبعادها قالت: "المخرج لما جِه يتكلم معايا قالي سيبك من التمثيل وخلينا نرتبط ونعيش الحياة كأسرة وزواج، وبلاش الموضوع ده، وأنا مكنتش بفكر في الحكاية دي خالص وقتها، وبعدها لقيت نفسي اتشلت خالص من المسلسل، رفضت عرض الزواج فاستبعدت من المسلسل دي الحقيقة".

 

أضافت: "كنت صغيرة وقتها وكنت عايزة أشتغل وأعمل حاجة وما صدقت إن دي فرصة كانت جت لي.. أنا شخصية قوية، ومجدي أبو عميرة أستاذ كبير".

بثينة عادت العام الماضي إلى خشبة المسرح، والساحة الفنية بعد غياب دام 6 سنوات، منذ ظهورها في مسلسل "ولاد السيدة"، وشاركت في بطولة مسرحية "زقاق المدق"، التي عرضت على خشبة مسرح البالون، وجاءت بديلة للفنانة نهال عنبر.

 

أضف تعليقا