مدرب الاصوات محمد عبد الستار يفضح حمو بيكا ويكشف سره

رد الموسيقار محمد عبد الستار على الهجوم الذي تعرض لها، بعدما شارك مؤدي المهرجانات حمو بيكا صوره معه أثناء التدريبات استعدادًا لاختبارات نقابة المهن الموسيقية، وانتقد الجمهور تدريبه لبيكا خاصة أنه من أبناء دار الأوبرا المصرية.

وكتب عبد الستار منشورا طويلا عبر صفحته بموقع فيس بوك جاء فيه: ردًا على أصدقائي الصحفيين والإعلاميين المحترمين عشان ننهي الموضوع ده تمامًا، حمو بيكا شخص بيأدي نوعًا من المزيكا أنا لا أؤمن به، ولا بسمعه ولكنه موجود ومنتشر ومش محتاج أي إنكار مني أو من غيري.

واستكمل الموسيقار محمد عبد الستار: رقم اتنين بكل بساطة النقابة عملت دورها قدام الإعلام، وأنهم يظهروا الحقيقة أنهم مش بيحاربوا حد من غير مبرر، وحبوا يساعدوهم أو يمدوا أيديهم بمعنى أصح لأشهرهم، ونظرا للثقة الكبيرة الحمد لله من أعضاء النقابة فيا وفي تاريخي في تدريب الأصوات لأسماء كبيرة جدًا دربتها طول حياتي، ومش هذكر حد منهم احترامًا لخصوصيتهم، تم ترشيحي أني أدربه عشان يقدر يؤدي في الامتحان، واللي حصل بكل بساطة أننا اتقابلنا مرتين ومن خلالهم قدرت أحدد هل هو يملك الموهبة اللي تخليه يؤدي في الامتحان ولا لأ.

وواصل: بعد المرتين اللي ممكن يكونوا بقى لهم سنة تقريبًا واللي اتاخدت فيهم الصور من غير علمي بالمناسبة، ما حصلش أي مقابلة تاني نظرًا لعدم اهتمامه من الأصل أنه يطور من نفسه أكتر أو يحاول يكون أحسن هو بس بيحاول يكسب تعاطف، ويعمل استعراض أنه بيحاول وده مش حقيقى أبدًا، وده كل الوضع بالتفصيل الدقيق.

وتابع: التعليم وتطوير النفس مش حكر على حد، الكل يستاهل فرصة يبقى أحسن لو هو عايز، لما أنا أرفض أعلم حد ناقصه حاجة أو حتى حاجات كتير، وهو أساسًا المجتمع عمله نجم مش أنا وده أمر واقع، يبقى أنا بساعده بإيدي يفضل من سيئ لأسوأ وكده أبقى مش بعمل شغلي ودوري المفروض عليا، وبحب أعمله.

وأكد الموسيقار: المجتهد ضعيف الموهبة هينجح وهيبقى حاجة، ومتكامل المواهب اللي قاعد في البيت مستني الناس كلها تيجي تخبط على بابه هيفضل حياته كلها في بيته، وأخيرا أنا دوري كمدرب للأصوات لفترة تعدى الـ30 سنة، وأستاذ دكتور ورئيس لقسم الغناء بالمعهد العالي للموسيقى العربية بيخليني مستحيل أرفض أساعد حد، وبالعكس فيه أقل منه موهبة ويمكن شفت تعليقاتهم ومبسوط أني قدرت أساعدهم بفضل ربنا يكونوا أحسن ويبقى كمان عندهم الثقة اللي تخليهم ينتقدوا، الكل يستاهل فرصة يتحدد له هو يقدر وعنده موهبة حتى لو بنسبة ولا لا.

وأنهى حديثه كاتبًا: برضه الواحد كان نفسه يشوف الاهتمام الكبير والعظيم ده وهو بيحاول يعمل حفلات بمجهودات شخصية عشان يفضل يقدم الأصوات اللي تستاهل، لو كل واحد شفته انتقد وعلق على الموضوع ده بالتحديد كان قدم دعما لأي حد بيغني بجد، وكنا عملنا ألف نجم في السنة.. تحياتي للجميع.

 

أضف تعليقا