طريقة الحمام المغربي الصحيحة

 

الحمام المغربي طقس من طقوس نساء المغرب العربي منذ القدم وحتى يومنا هذا، يستدعي على كل سيدة إدراجه ضمن روتين العناية ببشرة جسدها، لما له من فوائد  في إزالة الجلد الميت، تجدد الخلايا والسماح لها بالتنفس. 
كيف يتم عمل الحمام المغربي بالطريقة الصحيحة؟ التحذيرات التي يجب أخذها بالحسبان قبل وبعد الحمام المغربي... كل ذلك سنوضحه في هذا المقال...
البداية مع: 

فوائد الحمام المغربي


هناك العديد من الفوائد التي يقدمها الحمام المغربي للبشرة وللجسم، فهو:
•    يزيل خلايا الجلد الميتة.
•    يمنع انسداد مسام البشرة. 
•    يحفز الحمام المغربي البشرة على إنتاج الكولاجين. 
•    يرطب البشرة ويمنح الجلد الملمس الناعم. 
•    ينقي الجسم من السموم من خلال قدرته على إزالة الماء الزائد من الجسم.
•    يساعد على التنحيف وإذابة الدهون على المفاصل. 
•    ينشط الدورة الدموية. 
•    يساعد على الاسترخاء، وبالتالي يخفف من حدة التوتر والإجهاد. 

 

الطريقة الصحيحة لصنع الحمام المغربي


تحتاج السيدة إلى:
•    الصابون المغربي البلدي، الأسود اللون، المصنوع  من زيت الزيتون، الملح والبوتاس. هو صابون غني بفيتامين E، مضاد للميكروبات، ينظف البشرة بعمق ويرطبها، ما يساعد في التخفيف من علامات التقدم في السن. 
•    القفاز أو الليفة المغربية، يمتاز بنسيجه المتين الذي يساعد على تقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة.
•    طين الغسول المغربي، وهو كناية عن رواسب قديمة في الجبال الشمالية الشرقية الأطلسية من المغرب، يحتوي على أنواع مختلفة من المعادن، مثل المغنيسيوم، البوتاسيوم والكالسيوم. ينظف البشرة ويرطبها، يدخل ضمن العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكن تطبيقها على البشرة كماسك. 
•    ماء الورد المغربي.
•    زيت الأرغان الذي يعرف بالذهب السائل ويعتبر من الزيوت النادرة والعالية الجودة، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، الأحماض الدهنية، فيتامين  E... 
•    القليل من عصير الليمون حسب الرغبة.

الخطوات


•    تمزج ملعقة صغيرة إلى ملعقتين من الطين المغربي مع الماء الساخن حتى يذوب. 
•    تضاف قطرات قليلة من زيت الأرغان ومن عصير اللّيمون، ماء الورد، ثم تمزج جميعها للحصول على معجون كريمي القوام. 
•    يوزع على بشرة الوجه ويترك لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة ليجف قبل الحمام. 

هذا للبشرة، أما للشعر:


•    تمزج كمية مناسبة بحسب طول وكثافة الشعر من الطين المغربي مع الماء الساخن. 
•    تضاف ملعقة صغيرة من زيت الأرغان للحصول على مزيج سائل بعض الشيء.
•    يوزع الخليط بحذر شديد على الشعر من الجذور وحتى الأطراف. 
•    يغطى الشعر بقبعة الاستحمام. 

بعد ذلك....
•    يتم ملء حوض الاستحمام بالماء الساخن حتى يتشبع الحمام بالبخار، مع الحرص على إغلاق جميع منافذ الهواء. 
•    يتم الجلوس في حمام البخار لمدة 5 دقائق كحدٍّ أدنى، ثم يسكب الماء الدافىء على الجسم حتى يصبح رطباً. 
•    يوضع الصابون المغربي الأسود على الجسم، بدءاً من الساقين صعوداً إلى الذراعين، فالعنق بحركات دائرية. 
•    يترك الصابون لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق، ثم يشطف بالماء الدافىء.
•    يرطب القفاز المغربي بالماء الدافىء، ثم توضع عليه كمية صغيرة من الصابون المغربي الأسود.
•    تفرك بشرة الجسم بحركات دائرية لطيفة لتقشيرها. 
•    تشطف بشرة الجسم بالماء وكذلك الشعر للتخلص من الطين. 

  بعد الانتهاء من هذه الخطوات:


•    يمزج طين الغسول المغربي مع ماء الورد، أو الماء الساخن. 
•    تضاف ملعقة صغيرة من زيت الأرغان للحصول على مزيج ذي قوام سميك. 
•    يوزع على بشرة الجسم بالكامل، ثم يترك لـ 10 دقائق قبل شطفه بالماء الدافئ.
•    يجفف الجسم بواسطة منشفة، ثم توضع بضع قطرات من زيت الأرغان على راحة اليد، وترطب بها جذور الشعر، وبضع قطرات أخرى منه لترطيب الجسم. 
 

نصائح قبل وبعد الحمام المغربي


•    ينصح بإزالة الشعر الزائد في الجسم قبل أو بعد الحمام المغربي بثلاثة أيام، خاصة لذوات البشرة الحساسة. 
•    ينصح بعدم فرك الجلد بالقفاز المغربي بشدة تجنباً لأي التهاب قد تصاب به البشرة. 
•    الابتعاد عن استخدام كريمات الترطيب أو أي منتجات أخرى تحتوي على الكحول أو العطور. 
•    يفضل شطف بشرة الجسم، كخطوة أخيرة في الحمام المغربي بالماء البارد بعض الشيء لغلق المسام. 

اقرئي أيضاً: 

طريقة عمل الحمام المغربي والدلكة السوداني لتبييض جسم العروس

 

أضف تعليقا