فوائد زيت نبق البحر للبشرة

يُعرف زيت نبق البحر باسم الأناناس السيبيري ، وهو شجيرة شائكة موطنها أوروبا وآسيا. وهو مكون معبأ بمضادات الأكسدة ، ينتج من نبات التوت الذي يتم عصره على البارد ليصبح زيتًا.

 

زيت نبق البحر غني  بفيتامين سي 10 مرات أكثر من البرتقال. وهو ثالث أعلى مصدر لفيتامين (هـ) بين النباتات. كل هذه العناصر تجعله حل سحري لمشاكل البشرة، بل منتج ذهبي لا يمكن تغافله. 

زيت نبق البحر خفيف الوزن لذلك تمتصه البشرة بسهولة، كما يحمي بشرتك من الجذور الحرة ويحسن نسيج ولون ومرونة بشرتكِ، ويقلل من فرط التصبغ الذي ينتج عن الالتهابات. 
زيت نبق البحر مليء بمضادات الأكسدة ، لذلك ينضح بخصائص مضادة للشيخوخة تقلل من ظهور الخطوط والتجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى. كذلك، يعالج الجفاف ويغذي الجلد من الداخل. 

طريقة استخدام زيت نبق البحر: 

كل ما عليك فعله هو تدليك بضع قطرات من الزيت على بشرتك كخطوة أخيرة من روتينك الليلي. أو مباشرة قبل وضع واقي الشمس خلال النهار. 

هل من الآمن استخدام زيت نبق البحر على البشرة المعرضة لحب الشباب؟

لا توجد دراسات تُظهر أن الزيت يسبب التهاب الجلد التماسي، ولكن إذا كانت بشرتكِ معرضة لحب الشباب ، فيجب عليك إجراء اختبار على بقعة صغيرة من الجلد، للقضاء على أي احتمال لحدوث رد فعل. تأكدي من اختيارك لتركيبة لا تسبب انسداد المسام، أو قد يؤدي إلى تفاقم حب الشباب. 


نصيحة: لا تستخدميه على بشرتكِ لمدة أسبوعين على الأقل قبل إجراء جراحة أو علاج في الوجه. تشير الدراسات إلى أن الزيت يمكن أن يطيل النزيف والكدمات ، وهذا ليس مناسبًا إذا كنتِ تستعدين للخضوع لعملية جراحية.

اقرئي أيضا : زيت شجرة الشاي للوجه

 

أضف تعليقا