تعرف على فنانات رفضن تقديم قصة حياتهن كعمل درامي

 

نفت لوسي عزمها على كتابة مذكراتها أو تقديم قصة حياتها في عمل، لافتة إلى أنها لا تزال أمامها مشوار طويل وتاريخ تقدمه كي تصل لتلك المرحلة. وأشارت لوسي إلى أنها لم تصل لما وصلت إليه فنانات أخريات مثل فاتن حمامة ونادية الجندي وماجدة الصباحي ممن قدموا العديد من الأدوار وبدأو من الصفر ليصلن إلى ما وصلن إليه، مضيفة أنه من الممكن أن يعرض عليها عمل الآن لا مثيل له وقالت " عندي طموح طول ما ربنا مدينا الصحة وشكلي مرهرطش، وأقدر أدي أنا عندي أمل في بكرة كفنانة هيجيني حاجات احسن ربنا هيكرمني بحاجات أقوى ربنا هيوفقني".


نفت نبيلة عبيد ما تردد حول إنها بصدد كتابة مذكراتها مشيرة إلى أنها استحالة أن تفكر في تقديم قصة حياتها بعمل فني. وحول سبب هذا القرار تقول نبيلة عبيد" نظرا لأن كل الأعمال التي شاهدتها كانت مشوهة للغاية ولا تعكس حقيقة ما عاشه الفنان ولن تسمح بأن يحدث ذلك معها


قالت الفنانة نجوى فؤاد إنها ترفض كتابة مذكراتها ولا ترى داعيا لذلك وشرحت نجوى موقفها قائلة: أنا أسرد كل شيء في أي لقاء صحفي أو تليفزيوني، وأجيب عن أي سؤال، وما الذي أخبئه وما الجديد الذي يمكن أن أقوله؟ حياتي كتاب مفتوح، ليس فيه غلط، وبالعكس فيه نجاحات كثيرة جدا ومواقف مشرفة وأضافت أن رفضها لا يتعلق بالمال، فهي بحاجة للمادة لأنها بمفردها، لكن ليس عن طريق بيع حياتها وقصتها وأنها  رأت مسلسلات عن فنانات كبيرات ونجمات لم تقدم كما يجب، لذاهي ترفض المبدأ نفسه

 

 

 

 

أكدت الفنانة لبلبة رفضها لتقديم مسلسل عن قصة حياتها وإنها لا تحب أن يتم تقديم مسلسل عن قصة حياتها، وأوضحت أن سبب رفضها هو أن أغلب أعمال السيرة الذاتية لم تنجح وفي رأيها أن مسلسل "أم كلثوم" هو المسلسل الوحيد الذي نجح من هذه الأعمال، ووجهت اعتذارها لصناع باقي الأعمال لأنهم بالتأكيد تعبوا خلال تحضيرهم لهذه المسلسلات
أكدت الفنانة سهير البابلي أنها ترفض كتابة مذكراتها الشخصية وأوضحت أن حياتها الخاصة ملكها وحدها وملك ابنتها وأحفادها في المستقبل.


البابلي أشارت إلى أن حياتها معروفة لدى الجميع ولا يوجد لديها أسرار تحتفظ بها لنفسها ويمكن أن تكتبها على شكل مذكرات، موضحة أنها رفضت الكثير من العروض الفنية لتحويل قصة حياتها إلى مسلسل تلفزيوني


الفنانة الراحلة وردة ترفض أسرتها تقديم شخصيتها على الشاشة تنفيذًا لرغبتها فيما أكدت السيدة نجاة مرافقة الفنانة الراحلة أن أسرتها ترفض بشكل كامل تقديم حياتها في عمل درامي، موضحة أن هذا الأمر مرتبط برغبة الفنانة الراحلة ورفضها للعديد من العروض التي قدمتها لها شركات الإنتاج لتقديم مسيرتها الفنية.


الفنانة شادية حتي كتابة هذه السطور ترفض كل العروض التي تطالبها بتحويل قصة حياتها إلي مسلسل إذاعي أو تليفزيوني وفيلم سينمائي.كما ترفض وبأكثر شدة حضور المهرجانات الفنية التي تحتفي بها والجدير بالذكر أنها من مواليد القاهرة ولكن جذورها من تركيا من جهة الأم


رفضت الفنانة نجلاء فتحي، عرضًا قدّمته لها إحدى القنوات المصرية من أجل السماح لها بإنتاج مسلسل عن قصة حياتها، على أن تظهر في أخر ثلاث حلقات مقابل مليون دولار.

 

 

 

أضف تعليقا