هكذا أصبحت أديل بعد التخسيس

أثارت النجمة العالمية أديل الجدل مؤخراً في آخر مقابلة لها حيث ظهرت بخسارة وزن مذهلة كاشفة عن أسرار خسارة وزنها الزائد.

نستعرض هنا كيف كانت أديل وكيف أصبحت بعد التخسيس:

في بداياتها كانت أديل تظهر بزيادة وزن كبيرة، وكانت ثقتها بنفسها كبيرة حيث حققت الكثير من النجاحات على صعيد الفن.

الا انها كشفت في آخر مقابلة لها أنها أصبحت مدمنة على ممارسة الرياضة، وأشارت إلى أن الأمر لم يكن يتعلق أبدًا بفقدان الوزن، قائلة: "فقد كان الأمر دائمًا يتعلق بأن أصبح قوية وأمنح نفسي الكثير من الوقت كل يوم بدون هاتفي. لقد أصبحت مدمنة على ممارسة الرياضة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم منذ 3 سنوات".

ومن الواضح ان رحلة أديل مع خسارة الوزن ليست بأمر جديد عليها، بل هذه الخطوة تعود إلى عدّة سنوات وتحديداً إلى العام 2015، عندما حاولت اتباع رجيم غني بالخضار والفاكهة والتخلّي عن مشروب الشاي مع السكر. لكن الإلتزام التام بها نتج عنه التحوّل الجذري في شكلها وخسارة ما يقارب الـ45 كيلوغرام، كان مع بداية عام 2019 بعدما انفصلت عن زوجها.

وتؤكد أديل أنها اتبعت رجيم سيرتفود الذي يعتبر من الحميات الغذائية التي تساعد في خسارة الوزن بسرعة، حيث يرتكز رجيم سيرتفود على تناول مأكولات تحتوي على مادة السيرتوين مثل الكرنب، البصل، حبوب الصويا، البقدونس، الجرجير وغيرها.

تابعوا المزيد:شام الذهبي وتغييرات في الرشاقة قبل وبعد التخسيس

أضف تعليقا