نائب أردني يتهم الهضبة بإقامة حفلات مخالفة للدين والقيم المجتمعية ويطالب بإلغاء حفلة بالاردن

 

حالة من الجدل أثيرت في الساعات الماضية، بعدما تقدم نائب بالبرلمان الأردني بطلب إلى وزير الداخلية الأردني، لإلغاء حفل الفنان عمرو دياب، المقرر إقامته في منتجع واحة آيلة الأردني المطل على خليج العقبة، في 15 أكتوبر المقبل، وذلك بداعي مخالفة الدين وقيم المجتمع ومخاطره الصحية في ظل جائحة كورونا

وجاء في الطلب البرلماني، الذي تقدم به النائب الأردني حسن صلاح الرياطي، أن الشكل الذي تقام به هذه الحفلات الغنائية، تشكل مخاطرة صريحة لدين الدولة والقيم المجتمعية، كما تشكل مخالفة وخرقًا واضحًا لأوامر الدفاع وتجاوزًا لجميع الضوابط والاشتراطات الصحية المعمول بها في المملكة.

فيما قال النائب الأردني حسن صلاح الرياطي أن طلبه جاء بناء على واجب المسؤولية الشرعية والقانونية الملقاة على عاتقنا جميعًا ومن باب المسؤولية الصحية في ظل الظروف الوبائية التي يعيشها الوطن في هذه المرحلة.

 

 

 

 

وأَضاف النائب الأردني: “أتساءل كيف للحكومة التي فرضت اشتراطات وتدابير احترازية صحية مشددة تجاه انتخابات النقابات المهنية؛ ما جعل إجراء هذه الانتخابات محاط بالصعوبة والتعجيز، وأغلقت مئات المحال والمؤسسات التجارية بدعوى مخالفتها أوامر الدفاع؛ لكنها في نفس الوقت تمنح التسهيلات ومخالفة البروتوكولات الصحية والإجراءات الاحترازية لأجل إقامة حفلات غنائية؟!”

وفي ختام خطابه طلب النائب الأردني من وزير داخلية بلاده إيقاف الحفل الغنائي للفنان عمرو دياب، محملًا الحكومة الأردنية مسؤولية التجاوزات والآثار الصحية الخطرة المحتملة نتيجة إقامة هذا الحفل الذي سيحضره الآلاف من داخل وخارج الأردن، وفق قوله.

 

أضف تعليقا