فنانين تعرضوا لأزمات صحية تعافوا منها بصعوبة

 

واجه العديد من النجوم أزمات صحية خطيرة جداً في الوسط الفني خلال السنوات الأخيرة  والتي كادت أن تصل إلى الموت واستطاعوا تجاوز تلك المحنة وأصبحوا بحال أفضل حاليا فنرصد لكم أبرز النجوم من تعرضوا لتجارب صحية قاسية جداً.

تعرض الفنان نضال الشافعي لأزمة صحية أثناء تصوير فيلمه “مينى بار” بعد دخوله في أزمة مع المنتج حيث أصيب بـ انفجار القولون وأجرى نضال عملية جراحية في القولون داخل أحد المستشفيات في المهندسين وكشفت زوجة الفنان نضال الشافعي تطورات الحالة الصحية لزوجها بعد أن تعرض إلى أزمة صحية شديدة بسبب انفجار القولون قائلة : أجرى نضال عملية جراحية استئصل فيها جزء من القولون وذلك بعد انفجاره وإن حالته غير مستقرة حاليا ولذلك ننتظر الطبيب المعالج له حيث لم يتم تحديد موعد حتى الآن لخروجه من المستشفى حيث أجرى العملية في إحدى المستشفيات بالمهندسين. 

كما نجح الفنان أحمد حلمي في التغلب على المرض الخبيث بعد اكتشافه في منطقة الظهر عن طريق الصدفة وخلال رحلة للاطمئنان على حالة زوجته الفنانة منى زكي الصحية حيث كانت منى تجري الفحوصات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن عَلَم «حلمي» بالمرض الخبيث، وخضع على الفور لجراحة استئصال للورم منعًا لتطوّر الحالة وإصابته بالشلل، وشُفي حلمي.

 

 

 

 

الفنان هاني شاكر طمأن جمهوره على حالته الصحية بعد الأزمة التي تعرض لها ودخل العناية المركزة بأحد المستشفيات وكشف شاكر تطورات حالته الصحية خلال فيديو له من داخل المستشفى، عبر حسابه على تويتر، قائلا: "للأسف قمت النهاردة من النوم لقيت نفسي تعبان شوية، وضربات القلب مش متظبطة شوية، وروحت على مستشفى الصفا.

 

 

 

 

وعكة صحية مفاجئة تعرض لها الفنان صلاح عبد الله مؤخرًا؛ إذ أصيب بأزمة قلبية مفاجئة نقل على إثرها إلى المستشفى، وخضع لعملية قسطرة في القلب وكشفت المذيعة دنيا

صلاح عبد الله تفاصيل إصابة والدها الفنان الكبير صلاح عبد الله، بأزمة قلبية خلال الأيام الماضية، مشيرة إلى أنه شعر بآلام في صدره وتم نقله إلى المستشفى وإجراء عملية قسطرة في القلب وتركيب دعامة، مؤكدة أنه حالته الآن مطمئنة وأن الأطباء سمحوا له باستكمال تصوير أدواره الفنية بعد عدة أيام راحة.

 

 

 

 

خضع الفنان المصري محمد التاجي لعملية جراحية وذكر أن التاجي أُدخل إلى أحد المستشفيات في مصر لإجراء العملية دون الكشف عن طبيعتها.

 

 

 

 

كشف الفنان عادل الفار، تطورات حالته بعد الأزمة الصحية التي تعرض لها مؤخرا إنه دخل في غيبوبة لمدة 48 ساعة  وظل في المستشفى 12 يوما إلى أن تعافى تماما من الأزمة الصحية التي تعرض لها  وقال : "روحت المستشفى لحقوني، وبمجرد دخولي أجريت عدة تحاليل وأشعة، واهتموا بيا خلال فترة تواجدي بها، والدكتور أشرف زكي إنسان محترم جدا وغير عادي، ولم يتركني وبيتصل بيا، وكلف الفنانة نهال عنبر بالتواصل معي وحل جميع الأمور وتقديم جميع التسهيلات لي، وأيضا الفنان حلمي عبد الباقي وسامح يسري وخالد عجاج سألوا عليا.

 

 

 

 

 

أضف تعليقا