مريم حسين تعترف بأنها تعيش قصة حب وتثير التساؤلات حول زواجها

أعلنت الفنانة المغربية مريم حسين لأول مرة، أنها تعيش قصة حب، رافضة الكشف عن هوية حبيبها، مؤكدة أنها اتخذت قرارًا، بإبقاء حياتها الخاصة بعيدًا عن الأضواء.

 

وقالت: “أنا متواجدة في لبنان منذ أشهر للتحضير لبرنامجي الجديد، كما أنني أضع لمساتي الأخيرة على أغنيتين سأطلقهما قريبًا، أما السبب الثالث فسأحتفظ به لنفسي”.

 وأشارت مريم حسين إلى أنها تعلمت كيف تقوّي إيمانها، مؤكدة أنه لا يجب التفكير كثيرًا بموضوع العين والحسد.

 

وظهرت مريم حسين في الفيديو، وهي تغنّي وترقص على إيقاعات الأغنية الإيطالية الشهيرة “بيلا تشاو” لتُبرز بطنها بوضوح، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى ترجيح فرضية حملها بمولودها الثاني، بعد أن أعلنت منذ فترة استعدادها للزواج، ولكنها لم تكشف هوية زوجها حتى الآن.

كما أثارت مريم الجدل من خلال نشرها لصور وهي ترتدي طرحة الزفاف معلقة على الصور

وشاركت مريم صورة لها بمناسبة عيد ميلادها عبر حسابها على انتسغرام قائلة "عيد ميلاد سعيد لي! "لقد كان طريقًا طويلاً (لا تسأل كم من الوقت!) ، لكنني فخور بالشخص الذي أصبحت عليه ، وممتنًا للحياة التي أملكها، كل يوم نعمة ، لكن هذا اليوم مميز للغاية".

 

أضف تعليقا