فنانات ضحايا  التحرش منهم شيرين عبد الوهاب ووفاء عامر

 

 بعد تزايد معدلات التحرش شارك عدد من نجوم الفن في بعض الحملات المناهضة للتحرش.  

نشرت الفنانة وفاء عامر صورة للوحة إحدى السيارات والتي  وصفت صاحبها بـ "المتحرش" محذرة الجمهور من السيارة.

 

 

رانيا يوسف وكتبت عبر حسابها بـ"تويتر"، كاشفة عن تعرضها للتحرش "نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل إمرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان وأواجه التحرش اللفظي يوميا عبر منصات حساباتي الرسمية، وأيضا الإيميل الخاص بي، الذي تأتي عليه عدد كبير من رسائل التحرش اللفظي، والتي يستبيحون ارسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر، والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان (عملها، المواصلات، وغيرها) وأيضا عبر الهواتف المحمولة، فالتحرش بأنواعه كبير، ولابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة، لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع وأطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه في مصر وخاصة التحرش عبر وسائل التواصل الإجتماعي ليكون عبرة للجميع ويكون رادعا.. ورسالتي للبنات متخافيش، وواجهي أي متحرش بالبلاغ فورا عنه".

 

 

 

 

روت شيرين عبد الوهاب قصتها مع التحرش الجنسي، أثناء لقائها مع برنامج «تخاريف»، من تقديم وفاء الكيلاني، على فضائية «إم بى سى»، فأكدت أنها تعرضت كثيرا للتحرش، وكانت ردود فعلها تتنوع ما بين الصفع على الوجه أو الركل بالقدم، ووجهت نصيحة لكل ضحايا التحرش الجنسي، أن يدافعن عن أنفسهن بضرب من يعتدى عليهن بكعوب أحذيتهن، لأنها تسبب ألما شديدا.


تعرضت الفنانة دينا الشربيني أيضًا للتحرش الجنسي، وقالت خلال استضافتها مع الإعلامية راغدة شلهوب، في برنامجها «فحص شامل»، إنها شعرت بيد شخص تحسسها خلال تواجدها في منطقة العجمي، مؤكدة أنها استطاعت الإمساك بهذا الشاب، قائلة: «جريت وراه وفرجت عليه الشارع كله.. مبسكتش في الحاجات دي.

 

 

 

 

 

كشفت المطربة كارول سماحة عن تعرضها للتحرش في أكثر من موقف؛ وقالت : «تعرضت للتحرش ما يقرب من خمس مرات، سواء كنت في مرحلة المراهقة أو الكبر».

 

 

 

 

ميس حمدان من الفنانات اللاتي أعلن عن تعرضهن للتحرش، أن أحد المدرسين قام بالتحرش بها في سن صغيرة، لذا رأت أن إعلانها عن هذا الأمر سيساعد في محاربة تلك الظاهرة، وتمنت أن تنضم إلى إحدى المؤسسات التي تحارب ظاهرة التحرش، خاصة أنها ترى أن 90% من السيدات يتعرضن للتحرش بشكل مستمر.

 

 

 

 

الفنانة بشرى هي الأخرى أكدت أنها تعرضت إلى التحرش خلال فترة شبابها، وهو ما دفعها لتقديم فيلم «678» الذى قامت بإنتاجه والتمثيل فيه لتواجه تلك الظاهرة وتعرضها أمام الأضواء من خلال الفن.

 

 

 

 

الفنانة منه شلبي تعرضت للتحرش أيضا، حيث أكدت أن شابا سودانيا حاول تقبيلها بالقوة خلال وجودها بالشارع، وصرخت واستغاثت بالمارة الذين أنقذوها منه، وقالت إن هذا الشاب معروف فى منطقتها باسم «مجنون منة شلبي»، وهو سودانى الجنسية، وكان يتردد على المنزل الذى تعيش به في محاولة منه للحديث معها، إلا أن أمن العمارة كان يمنعه من الدخول، خصوصًا أنه ليس هناك أي صلة تربط بينهما، واضطرت إلى تحرير محضر بالواقعة وتمسكت بضرورة أن ينال هذا الشاب عقابه ليكون عبرة لمن يفكر فى الإقدام على مثل هذا الفعل.

 

 

 

أضف تعليقا