هل هناك أي آثار طويلة المدى على صحة القلب بعد التطعيم  COVID-19؟ 

 

يعد لقاح COVID-19 آمناً بشكل عام للكثير من الأشخاص؛ لا يختلف عن اللقاحات الأخرى؛ في وجود بعض الآثار الجانبية فمن الممكن أن يتسبب التطعيم في ظهور ردود فعل سلبية لدى بعض الأشخاص بينما لا يعاني البعض الآخر من ذلك.

 

اقرئي أيضا : أعراض قبل وبعد التطعيم.. كل ما لاتعرفه عن لقاح كوفيد 19

 

تحتوي لقاحات كورونا COVID-19 على المادة الوراثية للفيروس، والتي يستخدمها الجسم بعد ذلك لتطوير استجابة الجهاز المناعي، مما يخلق مناعة ضد الفيروس.

تعد أبرز الآثار الجانبية للقاحات كوفيد الصداع وآلام الجسم والإسهال وتساقط الشعر، وما إلى ذلك إذن، هل لقاحات COVID-19 آمنة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب؟

 

 

 

علامات على استجابة جهاز المناعة في الجسم للقاح 

 

تعد الآثار الجانبية البسيطة، مثل الصداع وآلام الجسم، الحمى وما إلى ذلك هي علامات على أن جهازك المناعي يتمتع بصحة جيدة ويعمل بشكل جيد.

 

الآثار طويلة المدى

 

أما عن الآثار طويلة المدى للقاح COVID-19 على صحة القلب فيندرج مرضى القلب ضمن قائمة الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة.

 وفقاً للدراسات فإن فيروس COVID-19 يمكن أن يصيب عضلة القلب الحادة والأضرار المزمنة لنظام القلب والأوعية الدموية.

 تشير التقارير إلى أنه منذ ظهور الوباء، كان هناك ارتفاع في عدد الوفيات بسبب السكتة القلبية، وعدوى ما بعد فيروس كورونا، والأشخاص المصابون بأمراض القلب هم أكثر عرضة للإصابة بحالة خطيرة أو حرجة من COVID-19  نتيجة لذلك، تنصح الهيئات الصحية في جميع أنحاء العالم الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب الأساسية بالحصول على اللقاح في أسرع وقت ممكن.

 

 

 

 

مضاعفات يسببها لقاح COVID-19 

 

تعد أحد مضاعفات لقاح كوفيد هي متلازمة  Guillen-Barre، أو زيادة جلطات الدم، أو التهاب عضلة القلب، أو الحساسية المفرطة وقد تختفي معظم تلك الأعراض بعد أكثر من شهر واحد من التلقيح.

 أفاد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بأنه كان هناك عدد قليل من حالات التهاب عضلة القلب بعد تلقي لقاح mRNA COVID-19  ولقاح Pfizer وModerna  بجرعتين، خاصة عند الشباب أولاً.

 

 

 

 الآثار الجانبية الشديدة المرتبطة بلقاحات COVID-19 

 

تشير التقارير إلى أن لقاحات COVID-19 ليست آمنة فقط للأشخاص المصابين بأمراض القلب، ولكنها ضرورية.

 

كيفية التعرف على لقاحات COVID-19 المزيفة؟

أصدرت جمعية القلب الأمريكية بياناً في وقت سابق من هذا العام، حثت فيه الجميع على الحصول على اللقاح، مؤكدة على أهمية حصول الأشخاص الذين يعانون من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض القلب والناجين من النوبات القلبية والسكتات الدماغية على اللقاح في أقرب وقت ممكن.

 تعد أبرز الآثار الجانبية للقاح هي الحمى، والتعب، والصداع، وآلام المفاصل ولكن إذا شعرت بأعراض مثل ألم الصدر أو عدم الراحة أو ضيق التنفس أو الغثيان أو القيء في الأيام التالية لتلقي لقاح COVID-19، فاطلبي العناية الطبية.

 

 

 

عليك أن تستشيري طبيبك قبل التطعيم والاحتفاظ بفحص مستمر بعد التطعيم؛ لأن التطعيم لا يبعدك عن خطر الإصابة بهذا المرض التنفسي ولكنه يقلل فقط من المخاطر.

 

احمي نفسك 
 

في النهاية لا يعني حصولك على التطعيم أنه يجب إغفال أهمية التباعد الاجتماعي والتعقيم المنتظم، وغسل اليدين بالماء والصابون والأهم من ذلك، البقاء في المنزل وتجنب النزهات غير الضرورية.

 

 

 

أضف تعليقا