تفتيح الركب بالليزر للحصول على افضل نتيجة 


من الممكن تفتيح الركب الليزر. فهذا يساعد على ازالة البقع الداكنة عن بشرتها وعلى تخليصها من الخلايا الميتة. وهكذا فإن هذه التقنية تمنحها مظهراً انيقاً. وتتوفر في هذه الحالة انواع عدة من الليزر وتعود كل منها على الجلد بالعديد من الفوائد. ورغم هذا من المهم الانتباه الى بعض المضاعفات الجانبية. اذاً هذا ابرز ما يجب معرفته عن عملية تفتيح الركب بالليزر. 

 

الليزر لتبييض الركب 


من المهم معرفة المعلومات اللازمة عن تفتيح الركب بالليزر في حال الرغبة في اللجوء الى هذه الطريقة من اجل تبييض بشرة هذه المنطقة من الجسم. 
-    تتوفر طريقتان، الاولى تستخدم من اجل ازالة طبقات الجلد الميتة وتجديد البشرة وتفتيح لونها. والثانية تساهعم في تعزيز افراز الكولاجين والحد من ظهور الخطوط والتجاعيد. 
-    تتوفر انواع عدة من الليزر. 
الليزر المقشر الذي يزيل طبقات الجلد السطحية وبعض تلك العميقة. وهو فعال ويعطي النتيجة بعد اسبوعين تقريباً. والليزر الكربوني هو من ابرز انواعه. 
الليزر غير المقشر. يصل الى طبقات الجلد السفلى ويحفز افراز الجسم للكولاجين. 
الليزر التجزيئي او فراكشنال. في هذه الحالة تتحول الاشعة الى اعمدة صغيرة تصل الى طبقات الجلد السفلية. 

 

خطوات الليزر المقشر لتفيتح الركب 


1 تبدأ هذه العملية بجلسات تحضيرية تقوم بها الاختصاصية. وخلالها تعمل على تغذية البشرة. ويمكن ان تستمر الجلسات في هذه الحالة لمدة اسبوعين بحسب درجة تصبغ البقع التي تظهر على البشرة. 
2 تقوم بعد هذا باستخدام الليزر من اجل تقشير الجلد وتفتيح لون الركبتين. 
3 من الافضل بعد هذه العملية عدم التعرض لأشعة الشمس. 
4 تنصح الاختصاصية في هذه الحالة بتناول الفيتامينات والطعام الصحي. كما تشدد على شرب كمية كافية من الماء. 
5 من المهم جداً في هذه الحالة ان تطبق على البشرة كريمات تحتوي على مادة الريتينويدات كما على الفيتامين C. 
6 تحدد الاختصاصية عدد الجلسات بحسب ما تحتاج اليه بشرة الركب لكي تصبح فاتحة.  

فوائد تفتيح الركب بالليزر المقشر 


من المفيد اعتماد طريقة الليزر المقشر من اجل تفتيح الركب. فهذه التقنية تعود بالعديد من الفوائد على البشرة. 
-    تساعد بشرة الركبتين على استعادة لونهما الطبيعي. 
-    تساهم في تحقيق هذه النتيجة المضمونة خلال مدة قصيرة. 

الليزر الكربوني لتبييض الركبتين 


من الممكن ان تختار الاختصاصية اعتماد هذه التقنية ذائعة الصيت في الاوساط التجميلية. وهي تقوم في هذه الحالة بعدد من الخطوات الاساسية. 
-    تعمل على تغطية الجلد بقناع يحتوي على غاز ثاني اكسيد الكربون. 
-    توجه اشعة الليزر الى المنطقة المستهدفة. وهكذا تتفاعل جزيئات الغاز مع هذه الاشعة وهو ما يساعد على تقشير طبقات الجلد التالفة او الداكنة وعلى اعادة النعومة الى البشرة. 
-    يمكن تطبيق هذه الطريقة على بشرة الركب كما على الوجه واليدين وتحت الابطين. 
-    ينصح بعدم اعتماد هذه الطريقة في حالات الحمل، المعاناة من امراض نقص المناعة، تناول بعض انواع الادوية ومنها الايزوتريتينوين في الاشهر الستة التي تسبق العملية، الاصابة بالتهابات بكتيرية او فيروسية في الجلد، اعتماد تقنية التقشير الكيميائي في وقت سابق. 
وفي حال عدم الرغبة في تفتيح الركب بالليزر، من الممكن الاعتماد على بعض الكريمات المتوفرة في الصيدليات. ومن المهم ان تحتوي على بعض المكونات الاساسية منها الغليسيرين والفيتامينان C وA اضافة الى مضادات الاكسدة الفعالة ومادة الهيدروكينون او الغلوتاثيون وحمض الكوجيك. فهي تشكل بديلاً وان موقت لتفتيح الركب بالليزر. 


  اقرئي أيضاً: 

تبييض الركب والاكواع في ثلاث أيام تبييض الركب والاكواع في ثلاثة أيام

 

أضف تعليقا