تجربتي مع الزبدة لسحب لون الشعر

نادراً ما أقوم بإجراء تغيير ما في إطلالتي، خاصة في قصة ولون شعري، فأنا كلاسيكية الهوى، نوعاً ما!
الألوان التي أحبذها تدرجات البني الداكن إلى الفاتح، كما أني لا أرهق شعري بالصبغات المتكررة، فلا ضرر إن ظهرت بضع شعيرات بيضاء، لأنني أخشى على صحة شعري، حد التوجس!
بعد إلحاح الكثيرات من حولي ومحاولات حثيثة منهن على صبغ شعري بلون مغاير تماماً للألوان التي اعتمدها، تجرأت وقصدت مزين الشعر الخاص بي لصبغ شعري، فاخترت الأشقر مع خصلات أومبري من الزهري، والنتيجة كانت .... كارثة!
لا أخفي أن الأشقر الذي تتداخله خصلات من الأومبري الزهري كان يعجبني عندما أشاهده على شعر إحداهن، كما أنه من أحدث صيحات موضة الشعر، لكن لم أستسغ إطلالتي به، فقررت أن أتخلص منه بأي طريقة كانت، ولكن دون أن ألجأ إلى تقنية سحب اللون بالمواد الكيميائية. 
فكانت الزبدة هي الملاذ، بعد نصيحة العديد ممن جربنها من قبلي وبعد بحث دقيق على الإنترنت، اقتنعت في نهاية المطاف بتجربتها، فهي إن لم تجدِ نفعاً في سحب اللون، لا بأس! لن تضر بصحة شعري. وسأعرض لكنّ هنا تجربتي مع سحب لون الشعر بالزبدة.

كيفية استخدام الزبدة لسحب لون الشعر


اتبعت هذه الخطوات لسحب لون الشعر باستخدام الزبدة...
•    تذوب الزبدة، سواء البيضاء أو الصفراء في حمام مائي ساخن، أو يمكن تركها بدرجة حرارة الغرفة وتهرس حتى يصبح قوامها كالكريم. 
•    بعد غسل الشعر جيداً بالماء الفاتر والشامبو وتركه حتى يجف طبيعياً، توزع الزبدة على الشعر من الجذور حتى الأطراف. 
•    تترك لمدة لا تقل عن 4 إلى 5 ساعات، ثم يغسل جيداً بالماء الفاتر والشامبو.  
•    اتبعت هذه الوصفة مرة واحدة في الأسبوع لمدة 3 أسابيع متتالية. 

 

بالرغم من أن هذه الطريقة تستغرق بعض الوقت وتحتاج لبعض الصبر، إلا أنها طبيعية وآمنة، ستلاحظ من تعتمدها أنه بعد كل مرة من تطبيق الزبدة على الشعر وغسله، تلاشي اللون، ليس هذا فحسب، بل تعمل الزبدة على ترطيب الشعر ومنحه الحيوية واللمعان الطبيعيين. 


 

أضف تعليقا