أفضل عشرة أطعمة لصحة العين والبصر

يمكن لنمط الحياة الصحي أن يقلل بشكل كبير من مخاطر مشاكل صحة العين؛ حيث يؤكد الأطباء اليوم أنه بالإضافة إلى أن النظام الغذائي الصحي المتوازن يعمل على تعزيز مناعتنا والتحكم في وزننا وإمدادنا بالطاقة التي نحتاجها ، فإن   له دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة أعيننا والحفاظ على بصرنا،   ومن المهم الشرح للمرضى كيف يمكن أن يكون لخياراتهم الغذائية اليومية تأثير كبير على صحة نظرهم.


وتوضح الدكتورة لويزا ساستر - إخصائية العيون تخصص طب الشبكية بمستشفى مورفيلدز دبي للعيون - أن الزنك ومضادات الأكسدة والمواد المغذية الأخرى مهمة جدًا لصحة أعيننا، وهي متواجدة في العديد من الأطعمة مثل الفواكه واللحوم والمكسرات. و يجب  جنب  الأطعمة الأخرى التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح والسكريات والدهون غير الصحية؛ لأنها قد تضر عينيك إن تناولتها بكميات كبيرة على مدى فترات طويلة من الزمن.


وتضيف الدكتورة ساستر: "يمكن للنظام الغذائي الصحي أن يؤدي دورًا بالغ الأهمية في منع تطور بعض الأمراض مثل الضمور البقعي واعتلال الشبكية السكري. وتوجد دلائل على أن بعض العناصر الغذائية قادرة على حماية الجسم من المواد الضارة. وتسمى هذه المواد الغذائية مضادات الأكسدة، وتوجد في العديد من الأطعمة الشائعة والشعبية والتي تؤدي دورًا أساسيًا في الحفاظ على صحة شبكية العين". 
إن تناول الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية مثل البيض والأسماك والفواكه (وبخاصة الحمضية منها) والمكسرات والخضروات الورقية والجزر، يعزز صحة البصر ويحافظ على سلامة العيون.واللحوم ليست خارج القائمة أيضًا، فتناول لحوم البقر والضأن والديك الرومي مفيدة لبصرنا لما تحتويه من الزنك، فهو يساعد على إبطاء فقدان البصر المرتبط بالعمر.
كما توصي الدكتورة ساستر أيضًا بالمحار الذي يحتوي على الزنك والنحاس، أما الشوكولاتة الداكنة فهي تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والمواد المغذية الأساسية
"من السهل اتخاذ الخيارات الغذائية المناسبة عندما يتعلق الأمر بالاهتمام بصحة العيون. وهناك الكثير من الأطعمة التي ثبت أنها مفيدة ، وتتوافق مع جميع الأذواق وخيارات الطعام تقريبًا. يمكن إدخال هذه الأطعمة بسهولة ضمن العادات الغذائية اليومية للشخص، وبالتالي سيكون لها تأثير كبير على صحة الجسم بشكل عام، وصحة العينين بشكل خاص".

 


ولتحقيق الفوائد الصحية المُثلى، توصي الدكتورة ساستري بتناول خمس حصص من الفاكهة والخضروات المطبوخة بشكل خفيف يوميًا، بالإضافة إلى حصتين من أسماك المياه الباردة (سمك السلمون والسردين والرنجة) كل أسبوع. وتشمل الأطعمة الأخرى التي تعزز صحة البصر المكسرات والبذور والخضروات الورقية واللحوم والبيض والشوكولاتة الداكنة
القاعدة العامة هي أن تضيف أكبر قدر ممكن من الألوان إلى طبقك. تقول الدكتورة ساستر:  "ليكن طبقك متنوعًا وملونًا قدر الإمكان". "علينا التفكير في كل وجبة كما لو أننا نقوم برسم قوس قزح مع الكثير من الأنواع المختلفة، والأطعمة الطازجة، والألوان الزاهية التي يتم تقديمها معًا". وأضافت: "إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يتضمن خمس حصص على الأقل من الفاكهة والخضروات يوميًا، فلن تحتاج إلى مكمّل غذائي".
ورغم أن تناول الطعام بشكل صحيح يمكن أن يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة العينين، فمن المهم بالقدر نفسه، تجنب الأطعمة التي يمكن أن تكون ضارة بالبصر إذا تناولها الشخص بكميات كبيرة خلال فترة من الزمن. وتشمل هذه الأطعمة العناصر السكرية والمالحة وكذلك الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة وغير المشبعة.
وتوصي الدكتورة ساستر بالابتعاد عن السكريات في حالة الإصابة بمرض السكري: " إن اعتلال الشبكية السكري هو السبب الأكثر شيوعًا لفقدان البصر بين مرضى السكري، كما أنه السبب الرئيسي لضعف البصر والعمى.
الأمر ذاته ينطبق على الملح. فعلى من يعاني من ارتفاع ضغط الدم، أن يقلل كمية الملح التي يتناولها بما لا يزيد عن 2300 ملليغرام (حوالي ملعقة صغيرة من الملح) يوميًا. وهذا يشمل كل الكمية التي يتناولها من الملح، سواء تمت إضافته أثناء الطهي أو كان على المائدة، أو أنه موجود بالفعل في المنتجات الغذائية".
إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، فتنصحك الدكتورة ساستر بتجنب الدهون المشبعة (الموجودة في بعض اللحوم، ومنتجات الألبان، والمخبوزات، والأطعمة المقلية والمُصنعة)، وكذلك الدهون غير المشبعة (ومعظمها في الأطعمة المصنوعة من الزيوت المهدرجة، مثل السمن، والمقرمشات، والبطاطا المقلية).
"بدلاً من هذه الدهون السيئة، يجب علينا تجربة الدهون الصحية مثل اللحوم الخالية من الدهون والمكسرات والزيوت غير المشبعة مثل الزيتون وزيوت عباد الشمس". وهناك قول قديم بأن "الإنسان نتاج ما يأكل"، وهو صحيح إلى حد كبير حتى يومنا هذا. فما نأكله له تأثير هائل على صحتنا وعلى نظامنا بأكمله، وهذا يعني عيوننا على وجه الخصوص".
ومن أجل رؤية صحيحة، توصي الدكتورة ساستر بأفضل عشرة أطعمة، وهي كالتالي: 


1.    الجزر: الجزر غني بفيتامين أ وبيتا كاروتين. يعد فيتامين A ضروري لصحة البصر لأنه يساعد على حماية شبكية العين. كما أن نقص فيتامين A يعد أحد الأسباب الرئيسة للعمى ويمكن أن يؤدي إلى أمراض العين مثل إعتام  عدسة العين (المياه البيضاء) والانحلال البقعي. 
2.    المكسرات والحبوب: تحتوي البقوليات على الدهون الصحية وفيتامين هـ  والنحاس، وهي ضرورية للحفاظ على الوظائف الكيميائية الحيوية للجسم ويمكن أن تؤدي دوراً في الحفاظ على صحة الشبكية الصحية.

 


3.    الأسماك: هناك أنواع كثيرة من الأسماك غنية بالحمض الدهني أوميغا 3. وتمتلك هذه المادة تأثيرًا قويًا مضادًا للالتهابات يساعد القلب والعقل على البقاء بصحة جيدة، وكذلك شبكية العين. ويوصى بتناول حصتين على الأقل من أسماك المياه الباردة أسبوعيًا. وتُعد أنواع السلمون والسردين والرنجة من أهم مصادر أوميغا 3، كما أن أسماك الهلبوت وسمك التونة هي أيضا مصادر جيدة.
4.    البيض: يحتوي البيض على دهون صحية ولوتين وزياكسانثين، وهي عناصر مغذية مهمة. فيعد اللوتينوالزياكسانثين من مضادات الأكسدة التي تعمل بمثابة حاجب طبيعي من الشمس لبقعة الشبكية (المنطقة المركزية لشبكية العين)، وتمتص الأشعة الزرقاء الضارة.

 


5.    الأطعمة الملونة: مثل البرتقال والذرة الحلوة والفلفل وهي تحتوي على زياكسانثين. ويجب تناول هذه الأطعمة ضمن نظامنا الغذائي لأن جسم الإنسان لا ينتج هذه المواد المضادة للأكسدة بشكل طبيعي. ويجب طهيها بشكل خفيف لأن الإفراط في طهيها قد يؤدي إلى تدمير الأصباغ.
6.    اللحوم: يحتوي اللحم البقري والديك الرومي والضأن على الزنك، وهو يعزز صحة العين ويساعد على تأخير فقدان البصر المرتبط بالعمر.

 

 


7.    المحار: يحتوي المحار على الزنك والنحاس بشكل أساسي. ومن الضروري استهلاك كمية جيدة من الزنك لأن نقص هذه المادة قد يؤدي إلى ضعف الرؤية في الليل.
8.    الخضروات الورقية: الخضروات الورقية مثل اللفت والسبانخ والخس غنية باللوتين.

 


9.    الشوكولاتة الداكنة: تحتوي على كمية أقل من الحليب والسكر. كما تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والمواد الغذائية الأساسية. إن استهلاك الشوكولاتة الداكنة يعزز الصحة العامة للجسم.
10.    الفواكه الحمضية: تحتوي الفواكه مثل الليمون والبرتقال والجريب فروت على كميات كبيرة من فيتامين ج الذي يساعد في مكافحة مشاكل العين المرتبطة بالعمر.
يقدم مستشفى مورفيلدز دبي للعيون خدمات علاجية وتشخيصية عالمية المستوى في العيادات الخارجية لمجموعة كاملة من حالات العيون المتعلقة بالجراحة وغير الجراحية ، لكل من البالغين والأطفال، من خلال فرق متخصصة من إستشاريي العيون; أخصائيي فحص النظر; أخصائيي تقويم البصر; أخصائيي العيون كما توجد صيدلية المستشفى داخل مبنى المستشفى، الى جانب الخدمات البصرية لكل من البالغين والأطفال ، مع مجموعة شاملة من الخدمات البصرية، بدءاً من منتجات العناية بالعيون والنظارات الطبية والإطارات والعدسات اللاصقة.
 

أضف تعليقا