كارثة في بلد موبوء.. مغني شهير يحيي حفلاً فنياً وهو مصاب بكورونا 

 

أثار إحياء مغني ”الراب“ التونسي، سانفارا، لحفل فنّي وهو مصاب بفيروس كورونا، جدلا واسعا ومطالب بمحاكمته، خاصة وأن تونس تعيش انتشارا غير مسبوق لهذا الوباء.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمغني "الراب" سانفارا في حفل فني في ضاحية "قمرت" بالعاصمة تونس، مستنكرين خرقه للإجراءات التي أقرتها الحكومة التونسية لمقاومة كورونا، ومنها منع التجمعات والحفلات.

 

 

 

 

وقال الإعلامي، منير هاني، في تدوينة نشرها على صفحته في فيسبوك “أحسنت سانفارا، اليوم تحليلك الذي أجريته بمصلحة الأمان بضاحية المرسى كان إيجابيا.. ثم حملت نفسك وذهبت لإحياء حفل“.

وأضاف منير هاني في تدوينته "انظر كم من شخص ستصيبه عدوى كورونا بسببك وبسبب هذا الحفل.. أتمنى أن يتم فتح تحقيق ضدك من النيابة العامة".

 

 

أضف تعليقا