الشبة الكبير بين علا غانم وابنتها يلفت أنظار الجمهور في يوم زفافها

لفت الشبه الكبير بين الفنانة علا غانم وابنتها كاميليا الدفراوي، في حفل زفافها على رجل الأعمال عبد الرحمن علاء رجب، وذلك من خلال الصور التي خضعت لها مع عريسها من جلسة التصوير الخاصة التي سبقت الحفل، وأيضاً لقطات الفيديو من التجهيزات الأولى للعروس.

 


وخطفت كاميليا الدفراوي الأنظار بفستانها وبساطة إطلالتها التي جمعت بين الرقة والأناقة، وكذلك علا غانم التي أطلت بفستان مميز من الريش، حيث فضلت ابنة علا غانم اختيار تسريحة شعر أنيقة وبسيطة، حيث تركت شعرها منسدلاً خلف ظهرها، مرتدية طرحة زفاف طويلة وشفافة، بينما جاء اختيارها للمجوهرات المكملة لإطلالة العروس، من القطع الماسية الفخمة، حيث وضعت على رقبتها كوليه ثمين، وفضلت ارتداء قرطاً بسيطاً من الماس ملاصق للأذن وليس طويلاً.

 

 

وارتدت كاميليا فستاناً لامعاً باللون الأبيض المطرز بالخيوط الفضية اللامعة البراقة، بتوقيع مصممة الأزياء الفلبينية الشهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية مونيك لولييه.

 

كما خطفت الفنانة علا غانم، المختفية عن الأضواء منذ 4 سنوات، الأنظار إليها لدى ظهورها أثناء تجهيزات حفل زفاف ابنتها، حيث ارتدت فستاناً باللون الأزرق السماوي الفاتح، مناسباً لجسمها، مكشوف الكتفين ومزيناً بالريش.

 

واختارت علا غانم مصفف الشعر كريم زناتي، الذي وضع لمساته على تصفيف شعرها وشعر ابنتها كاميليا، إذ يبدو أنّ علا تثق فيه كثيراً، حيث عادت إلى مصر خصيصاً بعد غياب سنوات لتصلح تسريحة شعرها على يديه بحسب تصريحاتها قبل أيام.

 

 

أضف تعليقا