دلال عبد العزيز ستستغني عن أجهزة التنفس الصناعي في وقتٍ قريب

50 يوماً مرت على الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، وهي محتجزة بغرفة العناية المركزة؛ إثر إصابتها بفيروس كورونا ومضاعفاته، ويبدو أن الأيام القادمة ستشهد أخبارا سعيدة، حيث أكد رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر، قرب استعادة النجمة المصرية قدرتها على التنفس بصورة طبيعية والاستغناء عن الأجهزة الصناعية.

 

 

الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا ظهر متفائلا بمصير النجمة دلال عبد العزيز، مشيرا في تصريحات لبرنامج "الستات ميعرفوش يكدبوا"، على قناة "CBC" إلى أنها حسب التقارير الطبية تتماثل للشفاء، وباتت قريبة من الخروج من غرفة العناية المركزة بعد سحب أجهزة ضخ الأكسجين.

 

بينما رفض الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية الإدلاء بأية تصريحات تخص الحالة الطبية للنجمة دلال عبد العزيز مؤكدا أنه ملتزم برغبة اسرتها في عدم تداول أي معلومة عن الوضع الصحي لدلال، وأكد بوضوح أنه لا يعرف تطورات حالتها.

 

وقام مصدر مقرب من الفريق الطبي المعالج بالكشف لأول مرة عن الوضع الراهن لحالة دلال عبد العزيز لافتا أنها تجاوزت أزمة كورونا منذ شهر على الأقل ولكنها أصيبت بتليف رئوي شديد، ورفضت في البداية وضعها على أجهزة التنفس الصناعي، لكنها الآن تخضع لجهاز Bipap، ويتم ضخ نسبة عالية من الأكسجين لها من خلاله، حيث يعتبر جهاز تنفس مُصغر يدفع الهواء إلى الرئة، ويحسن من وظيفتها ويعزز عملية دخول الأكسجين بشكل أفضل. مشيراً إلى أن حالتها "غير مُستقرة تمامًا".

 

أما عن الأعراض التي تشعر بها؛ فهي تعاني من الدوار وزيادة معدل ضربات القلب، وآلام بالمفاصل، والعظام، وانخفاض نسبة الأكسجين حيث وصلت إلى 70٪.

 

وقامت إيمي سمير غانم بالدعاء لوالدتها: يارب اشفي امي وعافيها"، وقام عدد من الفنانين بالدعاء لها في التعليقات منهم رانيا محمود ياسين ودنيا عبد العزيز وفيفي عبده وعبير صبري وهند صبري وحلا شيحة وشهد رمزي وندى بسيوني ودارين حداد وإيناس عز الدين وهاجر الشرنوبي وحنان ترك ومايان السيد ونادية الجندي.

أضف تعليقا