ليلى علوي تكشف: "كنت أتمنى أن أكون مهندسة وهذا ما منعني"


لأول مرة كشفت الفنانة المصرية ليلى علوي عن الكلية الذي كانت ترغب بأن تلتحق بها قبل دخولها مجال التمثيل، وقالت أنها كانت ترغب بالدخول إلى كلية الهندسة لكن مجموع علاماتها في الثانوية العامة لم تؤهلها لدخول هذه الكلية. 

وقالت ليلى علوي: "دخلت علمي رياضة، وكان نفسي أطلع مهندسة مجبتيش مجموع يدخلني، وملحقتيش غير كلية تجارة".

حديث ليلى جاء خلال استضافتها في برنامج "كلمة أخيرة" المذاع على شاشة ON وتقدمة الإعلامية لميس الحديدي، حيث أكدت أنها ترى نفسها محظوظة بشكل كبير لأنها تعمل بمهنة تحبها وكانت هوايتها المفضلة منذ صغرها بالأساس، مضيفة: "ربنا بيحبني وخلى هوايتي مهنتي". 

وحول فيلمها "المغتصبون" صرّحت الفنانة ليلى علوي، بأن الفيلم كان سببًا في التعجيل بإصدار قانون يعاقب مرتكب جريمة الاغتصاب بالإعدام، متابعة: "فيلم المغتصبون عجل بقانون الإعدام للمغتصبين وخلاه سريع ومعلن، عشان يبقى موعظة".

ومؤخرًا طرحت للفنانة ليلى علوي أحدث تجاربها السينمائية هو فيلم "ماما حامل" بدور العرض السينمائية، والذي تعود به إلى السينمات من جديد بعد غياب استمر لأربع سنوات منذ آخر أفلامها "الماء والخضرة والوجه الحسن".

وبعيدا عن السينما قدمت مؤخرا الفنانة ليلى علوى حكاية بمسلسل "ست الهوانم" مكونة من خمس حلقات، وعن هذا العمل، أعربت أنها سعيدة بشكل كبير بهذه التجربة، ومؤكدة أنها كانت سعيدة أيضًا للغاية أنها تقدم من خلالها للمرة الأولى شخصية سيدة صعيدية.

وأشارت خلال نفس البرنامج، إلى أنها لم تخف من تقديم هذه النوعية الجديدة من الأعمال الدرامية المكونة من خمس حلقات فقط، على الدراما المصرية، لافةً إلى أنها كانت أول فنانة أيضًا تقدم على تقديم تجارب دارمية مكونة من 15 حلقة فقط.
 

أضف تعليقا