اسباب البكاء في نهاية العلاقة الحميمة 

تتعدد اسباب البكاء بعد انتهاء العلاقة الحميمة. وهي حالة تشهدها الكثير من النساء وتسبب الشعور بالحيرة لدى العديد من الازواج. لكن للعلم تفسيره الخاص لذلك. فمن الممكن ان يرتبط هذا بالتغييرات الهرمونية او بالفرح او ربما بالشعور بالالم او بالخجل. وهذا ابرز ما يجب معرفته من تفاصيل عن اسباب البكاء في نهاية العلاقة الحميمة. 

الاسباب 


تسأل الكثير من الزوجات عن اسباب البكاء بعد انتهاء العلاقة الحميمة. والاجابة هي ان عوامل عدة يمكن ان تؤدي الى هذا ومعظمها لا يعد خطراً ولا يؤثر بشكل كبير على العلاقة. 

التغييرات الهرمونية 


من الممكن في نهاية العلاقة الزوجية ان يأمر الدماغ بإفراز مواد مثل الدوبامين والاوكسيتوسين. ورغم انها تساعد على الشعور بالفرح والسعادة، الا انها يمكن ان تسبب الحزن في بعض الاحيان كما بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية. وفي هذا السياق تشير دراسة حديثة الى ان 51% من النساء في العالم يبكين في هذه الحالة. وقد يعزز هذا الاحتمال ايضاً قرب حلول موعد الدورة الشهرية التي تسبب الخلل في التوازن الهرموني. ومن الضروري الانتباه الى هذه الحالة والحرص على التعامل معها بعقلانية ومن دون انفعال. 

الخجل 


من الممكن ان تبكي بعض النساء بعد الانتهاء من العلاقة الزوجية بسبب شعورهن بالخجل من الظروف التي تفرضها هذه العلاقة او من الكلمات التي ينطقها الزوج اثناءها. وهذا يرتبط بالتربية والثقافة السائدة وبالاعتقادات الخاطئة في هذا السياق. فقد يرتبط هذا بالنشأة في اسرة تعتبر هذه الامور معيبة. 

 

الشعور بالالم


 تعاني بعض النساء اثناء العلاقة من الالم لأسباب مختلفة منها التشنج نتيجة الخوف او الجفاف المهبلي او الالتهابات المهبلية او ضيق منطقة الحوض. وهو ما يمكن ان يدفع الزوجة الى البكاء وخصوصاً مع انتهاء العلاقة. ومن المهم ان تعلم الزوج بذلك لكي يتمكن من التعامل مع الامر بالطريقة المناسبة.  


 

التأثر العاطفي 


تؤدي العلاقة الزوجية في بعض الاحيان الى تأثرالزوجة على المستوى العاطفي بسبب التفاعل مع الشريك والتقرب الشديد منه. فهذا يمكن ان يسبب انفعالها وان يدفع الى البكاء الذي يعبر عن الفرح وليس عن الحزن. وهذا يعتبر نقطة قوة في العلاقة لا نقطة ضعف. فمن ابرز اسباب البكاء بعد انتهاء العلاقة الحميمة الطوفان العاطفي والشعوري الذي يظهر اثناء العلاقة. 

 عدم الانسجام 


من الممكن ان تظهر الرغبة في بالبكاء بعد العلاقة بسبب عدم شعور الزوجة بالانسجام مع الزوج على المستوى الحميم. ولهذا من الممكن الا تشعر بالرضى والفرح. بل انها قد تشعر بالغبن والاضطراب الشعوري وهو ما يمكن ان يسبب انفعالها العاطفي. 

 

 الخوف من عدم القدرة على الاداء الجيد 


يمكن ان تشعر الزوجة بالتوتر والخوف من عدم القدرة على اداء العملية الحميمة بالطريقة الصحيحة. ومن الممكن ان تغزوها في هذه الحالة الافكار السلبية. فقد تعتقد انه يمكن الزوج ان ينفصل عنها في حال عدم شعوره بالرضى. وهو ما يعتبر من ابرز اسباب البكاء بعد انتهاء العلاقة الحميمة لدى الزوجة.  
 
اقرئي أيضاً: 

نصائح في العلاقة الحميمة الناجحة للمرأة الكسولة  نصائح في العلاقة الحميمة الناجحة للمرأة الكسولة 
أضف تعليقا