الأبراج تدلك على نصفك الآخر

تدور العلاقات حول الأخذ والعطاء، وهناك رفقاء الروح للعشاق، ومن أفضل الأشياء في الحصول على نصفك الآخر والشخص المميز في حياتك هو أنَّك ستشعر دائماً بأنَّك أفضل نسخة من نفسك، وبالتأكيد، يمكنك التحدث معه عن أي شيء وأنت تعلم دائماً أنَّه سيكون هناك من أجلك، وقد تضطر إلى التنازل بين الحين والآخر، لكنك تتعلم أيضاً كيفية بناء بعضكما البعض، وعلى أساس نسبة نجاح العلاقة  بينكما تعُّم حياتكما بالسعادة والتفاهم والشعور المتبادل.
تعرفي مع "الجميلة"، أي برج من الأبراج هو نصفك الآخر، في السطور الآتية:

 

تعرفي على نصفك الآخر وفق الأبراج

 

الحمل والدلو

يحبان الحمل والدلو المغامرات ولا يخافان من الغموض والأمور غير المتوقعة، كم أنهما دائماً يتطلعان الى المستقبل، والتواصل بينهما مثالي، وهذا ضروري لنجاح اي علاقة كانت، كما أنهما يحترمان خصوصية بعضهما البعض والمساحة الخاصة بكل واحد منهما، وفي الواقع التوافق بين الحمل والدلو لا ينطبق فقط على علاقات الحب بل على كل انواع العلاقات من صداقة وزمالة وشراكة، ونقطة اخرى هامة تجمع الحمل والدلو، هو أنَّ كلاهما يكرهان الشخصيات المزيفة، والدلو يمكنه تفهم إندفاع وشخصية الحمل النارية، وهذا الأخير يستمتع بشخصية الدلو الغربية الخارجة عن المألوف، ومن ناحية العلاقة الحميمة يُعتبر التوافق مثالي، فالدلو يملك مزاجاً متبدلاً بشكل يومي والحمل لا يمانع الإستكشاف والتعلم والإبتعاد عن الروتين، والعلاقة بينهما مثالية لأنَّ حس التملك شبه معدوم وكلاهما يعرفان وبشكل دقيق ما الذي يريده ويبحث عنه في العلاقة.

الثور والعذراء

كلاهما من الأبراج الترابية وبالتالي يملكان الكثير من الامور المشتركة ويكملان بعضهما البعض بشكل مثالي، والعذراء من النوع الذي يعيش وفق قناعة "ماذ لو "، والثور هو الذي يوفر الخيارات لهذا السؤال ويساعد على البحث عن أهداف ومعان تجعل للتساؤل هذا قيمته،  وكلاهما يملك الصبر والبرغماتية وبالتالي الثور لن ينزعج من هوس العذراء بالمثالية وهذا الاخير سيتمكن من التعامل مع عناد الثور، وتُعد الأرضية المشتركة بين البرجين قوية وثابتة وهي تؤسس لعلاقة يسودها الهدوء والتوافق المثالي، كما أنَّ الثور من الأبراج التي تحب تقديم النصائح بشكل دائم بينما العذراء يملك الكثير من المخاوف طوال الوقت وعليه فإنه سيجد الطمأنينة والآمان مع الثور.

الجوزاء والميزان

برجان هوائيان ذكيان وصادقان ومتفائلان بشكل دائم، وهذه النقاط المشتركة أساسية لنجاح العلاقة بينهما لأنَّ الجوزاء يحتاج لمن يفهم إزدواجية شخصيته ولا يوجد برج أكثر تقبلاً وتفهماً من الميزان، فهو الذي ينشد دائماً العدل ويحاول المحافظة على التوازن وعليه سيبذل مجهوداً جباراً ليتمكن من فهم شخصية الجوزاء، وكلاهما يحبان النقاشات والإختلاف بالرأي وإقناع الآخر، كما انهما يحبان المرح، وستشهد العلاقة هذه مراحل من التوتر فذلك أمر محتوم لأنَّ كل من الجوزاء والميزان يملكان الكثير من الشغف والعاطفة وبالتالي الاختلافات ستكون موجودة ولكن المراحل هذه سيتم تجاوزها بسبب التفاهم والقدرة على التواصل، ومن ناحية العلاقة الحميمة هناك الكثير من الشغف والحب وعليه العلاقة مثالية.

السرطان والعقرب

البعض قد يعتبر بأنَّ هذا الثنائي هو كارثة قيد التحضير بإعتبار أنَّ السرطان حساس جداً والعقرب من الأبراج الشرسة.. ولكن التوافق بينهما كثنائي مرتفع لعدة أسباب، فالسرطان في بحث أزلي ودائم عن قائد يتبعه في العلاقة.. وهذا ما عليه العقرب، والعقرب سيكون الطرف المهيمن الذي يتولى القيادة والسرطان يتبعه، وكلاهما غيور جداً لذلك فهما يفهمان بعضهما البعض بشكل مثالي، كما أنَّ السرطان كما هو معروف حساس جداً ويحاول ان يحمي نفسه من خلال وضع الحواجز، وهكذا هو العقرب رغم أنَّ البعض يعتبره عديم الإحساس ولكن الواقع أنَّ العقرب حساس جداً ولذلك فهو يعتمد مبدأ الهجوم دائماً كي لا يجد نفسه في موقف الدفاع، والبرجان يملكان الكثير من العاطفة والشغف، والعقرب سيكون مصدر قوة السرطان وهذا الأخير سيكون الحدس الذي يمكن العقرب من إجتيار المراحل الصعبة التي يمر بها في حياته.

الأسد والحمل

الأسد والحمل يعانيان من تضخم الأنا.. وهما الثنائي المثالي لكونهما يشكلان الغطاء المثالي لنقاط ضعف بعضهما البعض، والعلاقة بينهما ستكون وبشكل دائم حافلة بالشغف والمشاعر الحادة، فالحمل طموح ومخلص والأسد يعشق المرأة القوية، وكلاهما ذكي ويملك الحيلة الواسعة للنجاح في أي مجال يريدونه، والمثير في هذه العلاقة أنَّ الحمل يملك القدرة على تحويل أي موقف سلبي الى ما هو إيجابي وبالتالي يمكنه التأثير على الأسد وحثه على الإيجابية والانفتاح، وكلاهما يملك الكثير من الجرأة والحماس وبالتالي علاقة عاصفة بكل المعايير يضاف اليها الحس الإبداعي الكبير لكليهما.  

 

العذراء والحوت

الحوت من الأبراج التي يمكنها التوافق مع أي برج كان لأنَّه يملك التعاطف، والبعض قد يعتبرها علاقة غريبة بحكم أنَّ العذراء برج يصنف بأنه عديم المشاعر ولكن هذا أبعد ما يكون عن الواقع.. العذراء حساس ولكنه يحتاج لمن يجعله يتقبل لهذا الجانب، وهو من الأبراج التي تطلب وتطالب بما تريده وهذا أمر إيجابي لأنَّ الحوت يُعطي، ومعاً هما التوازن المثالي؛ العذراء يجعل الحوت الحالم أكثر واقعية، والحوت يساعد العذراء على التواصل مع جانبه الحساس، والخصال التي يفتقدها كل واحد منهما موجودة في الآخر، والعلاقة الحميمة ستكون مفاجئة لأنَّ مقاربة كل برج تختلف بشكل جذري، ولكنها مفاجئة من النوع الإيجابي وليس السلبي.

الميزان والقوس

تتوافق الأبراج النارية والهوائية بشكل مثالي، ‪وكلاهما يحب المرح وتكوين الصداقات الجديدة، والقوس يحتاج لمساحته الخاصة وللكثير من الحرية وهذا الأمر يمكن للميزان تفهمه وإيجاده بطريقة منطقية لأنه لا يوجد أي برج يمكن إيجاد حل وسط بين الحرية المطلقة والإلتزم سوى الميزان، كما أنَّ القوس وعندما يضع ثقته في شخص ما فهو مخلص تماماً ولذلك فإنَّ العلاقة هنا قائمة على الصداقة والاخلاص والتفاهم والتفهم، والميزان والقوس يقدران الإستقلالية ولكن شخصية الميزان الدافئة واللطيفة يمكنها أن تجعل القوس يهدأ، لأنَّه سيوفر له بيئة آمنة مستقرة ومريحة وبالتالي لن يجد القوس نفسه بحاجة ماسة للقفز من مكان لآخر بشكل دائم، وكلاهما رومانسي وعليه العلاقة الحميمة مثيرة للغاية.

القوس والأسد

برجان يعشقان المغامرة ولا يمكن توقع تصرفاتهما، ومعدل الطاقة الإيجابية في هذه العلاقة مهول لأنهما متفائلان محبان للحياة، وأي نقاط ضعف يملكها القوس سيعوض عنها الاسد والعكس صحيح، وكلاهما يملك الطاقة الإبداعية ويمكنها تحويل أي موقف سلبي لفائدتهما، والجميل في هذه العلاقة هو أنَّ كل واحد منهما يبرز نقاط قوة الآخر وبالتالي هما يدفعان بعضهما البعض للتقدم والنجاح.

 

الجدي والثور

كل الصفات التي يبحث عنها الجدي سيجدها في الثور، والحب بينهما حقيقي وواقعي وغير مشروط، وكلاهما يتحمل المسؤولية ويتعامل مع الحياة بشكل منطقي، والأهم أنَّ كلاهما يملك المقاربة نفسها للمال، فهما يحبان الإدخار ويقتصدان حين يحلو لهما الأمر وينفقان حين يريدان تدليل أنفسهما، والثقة أساسية لكليهما ومن دونها لا علاقات ولا إرتباط ولا حب، والاخلاص من سمات الجدي والثور وعليه لا خوف ولا تشكيك، والعلاقة الحميمة هي مزيج بين الشغف والحنان وعليه لا يوجد لحظة ملل واحدة.

الدلو والقوس

الدلو والقوس يملكان الشغف نفسه لإستكشاف كل ما هو جديد، والدلو لا يمانع على الإطلاق منح القوس حريته لأنه هو بدوره يحتاج الى مساحته الخاصة، والعاطفة بينهما صادقة جداً وحافلة بالشغف والاعجاب، كما أنَّ الحرية التي يمنحها كل واحد منهما للآخر هي ما تجعل العلاقة تستمر، فهما وخلافاً لكل التوقعات يمكنهما المحافظة على علاقة قوية ومستقرة رغم الحرية الممنوحة، وفي الواقع يصعب كثيراً تحطيم الرابط بينهما، لأنه قائم على الصداقة والثقة والصراحة المطلقة.

الحوت والسرطان

برجان حساسان يحبان الحب ويملكان حدساً قوياً للغاية، والسرطان يمكنه أن ينظم حياة الحوت وهذا الأخير يشعر وبشكل فوري بأنه ينتمي الى عالم السرطان، ومستمعان جيدان ويتواصلان بشكل مثالي وهذا ما يجعل العلاقة تستمر رغم كل المشاكل، ويفهمان بعضهما البعض ويقدران جانبهما الحساس وبالتالي يحاولان أن يحميا بعضهما البعض من إستغلال الآخرين.. فهما يعرفان تماماً ما الذي يعينه التعرض للإستغلال والخداع والخيانة.

اقرئي أيضاً:

ابراج لا تراعي مشاعر غيرها

5 ابراج طاقتهم السلبية خطرة.. يجب الحذر منهم

5 ابراج تجذب المال والثراء

أضف تعليقا