سهر الصايغ قبل وبعد

سهر الصايغ، طفلة "أم كلثوم"، هكذا يسمونها بعد ان لعبت دور كوكب الشرق في طفولتها وبدأت مسيرة الشهرة ترافقها لتصبح نجمة وتلعب أدوار بطولية وآخرها في مسلسل "الطاووس" الرمضاني.

شاهدوا معنا سهر الصايغ قبل وبعد:

أدت سهر دور كوكب الشرق في مرحلة الطفولة بجدارة ولفتت الجمهور وقت عرضه على التلفزيون المصري، لكن كثيرون لا يعرفون أنها نفس تلك الفتاة التي أدت ذلك الدور في صغرها.

ولدت سهر الصايغ عام 1990 وبدأت مشوارها الفني من خلال مسلسل "أم كلثوم" ولفت أدائها كثير من النقاد ومشاهير الفن ليكون الدور الانطلاقة الأولى لها نحو عالم الشهرة.

اليوم تلعب سهر بطولة في مسلسل "الطاووس" الرمضاني، حيث ظهرت في مشهد الإغتصاب بجرأة وكانت حديث السوشيال ميديا باحترافها في تقديم الدور.

جمالياً، تتميز سهر بجمال ناعم بسيط بعيد عن عمليات التجميل، وتظهر دائماً ببساطة في اطلالاتها وطبيعية مع ابتسامتها الناعمة.

تابعوا المزيد:مشهد اغتصاب سهر الصايغ "بالطاووس" يحقق مليون مشاهدة 

أضف تعليقا