7 حيل للتعامل مع انعدام الرغبة لدى شريك حياتك 

انعدام الرغبة الجنسية لدى الرجال مشكلة تواجه الكثير من النساء يمكن التغلب عليها بمجموعة حيل سريعة. إليك أبرزها:

 

اقرئي أيضا : أسباب صادمة تقتل الرغبة في العلاقة

 

 

 

 

 

 1. ناقشي ذلك مع شريكك  

 

لذلك إذا كنت تشعرين بالفعل بانعدام الرغبة الجنسية لديك فإن أول ما عليك فعله هو التحدث مع شريكك، فقد يكون الشريك منزعجاً بسبب انعدام الرغبة لديه، وقد تكونين أنت محبطة لانعدام الرغبة لديك وعدم القدرة على تلبية احتياجاتك.   

 في مثل هذه الحالة من الضروري جداً التحدث مع شريكك وإيجاد أرضية مشتركة 

 

2. استمعي إلى ما يقوله شريكك  

 

 

من الواضح أن شريكك سيشعر بالرغبة في التعبير عن مشاعره وأفكاره ومشاعره، اسمحي لشريكك بالتعبير عن أفكاره وعواطفه دون مقاطعته. بهذه الطريقة سيشعر شريكك بالراحة في الحديث عن توجهه للعلاقة الزوجية.  

 

 3. أخبري شريكك أنك لا تزالين مهتمة 

 

 أحد الأشياء التالية التي عليك القيام بها هو السماح لشريكك بمعرفة أنك ما زلت تهتمين به، لهذا عليك تجنب قول أو فعل أشياء من شأنها أن تؤذي شريكك.  

دعي شريكك يعرف أنك فخورة بوجوده في حياتك بعد كل شيء، الحب الحقيقي لا يتعلق بالعلاقة الحميمة فقط.

 

4. تطوير الحميمية العاطفية  

 

 

 

يمكنك دائماً تطوير العلاقة الحميمية العاطفية والاستمتاع بنفس الشيء مع شريكك. بالنسبة لأولئك الذين لا يعرفون، فإن العلاقة الحميمية العاطفية هي رابط يشعر فيه كلا الشريكين بالحب والثقة والأمان. إنه ينطوي على فهم مشاعر شريكك واحترامها بصدق.  

 

5. تمتعوا ببعض الأنشطة معاً 

 

 صحيح أنه في بعض الأحيان لن تكوني قادرة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة. لكن هل تعلمين أن التقبيل والعناق يمكن أن يجعلك تشعرين بالحميمية والتواصل الجسدي؟ أثناء القيام بذلك، يمكنك أن تسألي شريكك عما إذا كان يشعر بالراحة. نتيجة لذلك سيقترب كلاكما. 

 

 6. اسمحي لشريكك بالتعبير عن رغباته 

 

 

 

إن عدم الاهتمام بما يشعر به شريكك أو يريده يمكن أن يؤثر على علاقتك بطريقة سلبية. بما أنك تريدين أن يعرف شريكك ما تشعرين به وكيف تشعرين، يجب أن تفعلي الشيء نفسه مع شريكك. يمكنك أن تسألي شريكك عما يريده أو ما هي رغباته. بهذه الطريقة سيكون كل منكما قادراً على تقديم الأفضل في علاقتكما. 

 

 7. لا تضغطي على شريكك 

 

 قد تكون هناك أوقات قد تشعرين فيها بالرغبة في ممارسة العلاقة مع شريك حياتك. ولكن بعد ذلك قد لا يشعر شريكك بنفس الشعور. عليك أن تفهمي أن هناك بعض الأشخاص اللاجنسيين الذين قد يشعرون بالراحة في بعض الأنشطة البدنية، ولكن بعد ذلك فإن الضغط على شريكك للانغماس في فعل ما تريدين يمكن أن يؤثر على علاقتك بطريقة سلبية. قد يشعر شريكك بأنك لا تهتمين بمشاعره. 

 إذا كنت تحبين شريكك وكنت سعيدة بوجوده في حياتك، فعليك أن تمديه بالدعم العاطفي والعقلي. 

 

 

 

 

 

أضف تعليقا