أحمد زاهر يكشف نيته إجهاض ابنته "ليلى" عندما علم بقدومها وهذه الآية غيّرت رأيه

تحدث الفنان أحمد زاهر عن ظروف ولادة ابنته الثانية "ليلى"، كاشفًا أنه طلب من زوجته إجهاض الطفل عند علم بقدومها.

وقال أحمد إنه رغم قراره وزوجته عدم الإنجاب بعد ابنته الأولى "ملك" وأخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية من هذا الأمر، إلا أن الحمل حصل، ما أثار قلقه وخوفه بشأن تربيتها وتحمل المسؤولية، في وقت كان من دون عمل.

وتابع: "بيبي تاني جاي وأنا معنديش شغل السنة دي .. أنزله وهدى كانت رافضة تماما إنها تنزل البيبي وأنا قولت بيبي تاني في الظروف دي هصرف عليه إزاي ” .

وكشف أحمد أن موقفًا حصل بدّل رأيه، هو حلم رأته والدته، فقال: "فضلت كده لغاية ما أمي مرة كلمتني في التليفون وقالتلي أنا حلمت حلم جالي هاتف كده اللي هو الآية "ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق" دي عطية وهدية من ربنا سبحانه وتعالى إنت بترفضها إنت مجنون".

وأضاف: "الجملة دي أثرت فيَّ قوي وحسيت برعشة لما سمعتها وقولت خلاص أنا هسيبها وعلى الله .. جه بقى ساعة الولادة أنا بدخل مع مراتي غرفة العمليات ليلى أول ما اتولدت نزلت زرقا والحبل السري كان مربوط حوالين رقبتها ومن غير صوت .. مر عليا دقيقتين لغاية ما طلع الصوت وبدأت تعيط كإنهم سنتين" .

وتابع: "أنا كنت هضيعها طب ما هي ضاعت أهي .. طب أنا هقول للست دي إيه لما تقوم .. إن ربنا بيقولي مش إنت مكنتش عايزها طب انا هاخدها منك دلوقتي بعد ما وصلت .. حسيت بقبضة كده لغاية لما عيطت ولونها بدأ يفتح عيطت عياط وكنت في إنهيار لدرجة إن الدكتور قال لي أرجوك خد بنتك وإطلع بره".
 

أضف تعليقا