توفيق عبد الحميد يكشف عن تفاصيل اصابته بكورونا

قال الفنان الكبير، توفيق عبد الحميد، إن حالته الصحية مستقرة ويتابع العلاج بمنزله بعد إصابته بفيروس كورونا.
 
وأوضح الفنان الكبير أنه يشعر بألم فى حلقه وصدره تزداد فى الصباح وتتحسن تدريجيًا، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع التحدث كثيرًا.
 
وأكد توفيق عبد الحميد أنه لا يعرف مصدر العدوى لأنه لا يخرج من بيته منذ فترة طويلة بسبب إصابته بالغضروف، مشيرًا إلى احتمالية انتقال العدوى إليه من عمال الدليفرى.
 
وكان الفنان الكبير أصيب بفيروس كورونا، وأكد أن التحاليل لم تظهر بشكل قاطع إصابته بالفيروس لكنه يشعر ببعض الأعراض منذ أسبوع، موضحًا أنه لم يقم بعمل مسحة حتى الآن، وأنه محظوظ لأن شقيقاته الثلاثة طبيبات وزوج شقيقته وابنها، ونصحوه من بداية ظهور الأعراض المتمثلة فى احتقان الحلق وآلام بالصدر بأن يتبع بروتوكول العلاج المتبع فى حالات كورونا.
 
وقال الفنان الكبير إنه يتعامل مع الأعراض على أنها كورونا ولكنها والحمد لله تحت السيطرة وينتظر ظهور نتيجة التحاليل التى أجراها للتأكد من الإصابة بالفيروس، مؤكداً أنه فى حالة عزل فهو فى الطبيعى لا يخرج من بيته الا فى أضيق الحدود بعد إصابته بالغضروف منذ فترة.

 


 

أضف تعليقا