في مركب عم أحمد.. قصة هنيدي مع علاء ولي الدين واشرف عبد الباقي

كشف الفنان محمد هنيدي كواليس علاقة الصداقة التي جمعته بالفنان أشرف عبد الباقي والفنان الراحل علاء ولي الدين، موضحا أنهم كانوا يواظبون على السهر والخروج سويا بصفة شبه يومية.

أوضح هنيدي خلال حواره في برنامج "سهرانين" الذي يقدمه الفنان أمير كرارة على قناة ON، أنه تعرّف أولا على علاء ولي الدين في المعهد العالي للفنون المسرحية، قبل أن يبدأ أي منهما في مجال التمثيل، ثم تعرّف على أشرف لاحقا في الإسكندرية.

تابع: "أنا كنت أنا بعمل مسرحية مع سيد زيان وكنت عامل دور عسكري، وهو في نفس الوقت كان بيعمل رواية مع الأستاذ عبد المنعم مدبولي ومحمود عبد العزيز وبيعلب دور عسكري برضو، وكان في الموسم المسرحي يقولك العيال اللي عاملين عساكر ونجحنا واتقابلنا هناك وبدأت الصداقة حتى الآن".

أشار هنيدي إلى أنهم كانوا يجتمعون مساء كل ليلة في مركب نيلية، وكان صاحبها يدعى "عم أحمد"، قائلا: "كنا بنخلص يومنا وكان أشرف الوحيد اللي عنده عربية فكنا بنتجمع بالليل وأشرف ياخدنا نروح أي مكان، بس السهرة الأساسية كانت في النيل، كان في مراكبي اسمه عم أحمد الله يرحمه، عرفنا واتصاحبنا عليه وبقينا نروح سواء معانا فلوس أو ممعناش ونتفسح، أي مشوار كان بيطلع في دماغنا كنا بنعمله".

 

شاهدي الفيديو : 

 

 
#هنيدي وعلاء ولي الدين رحمة الله عليه والفنان الجميل أشرف عبدالباقي وحكاية مركب عم أحمد

#هنيدي وعلاء ولي الدين رحمة الله عليه والفنان الجميل أشرف عبدالباقي وحكاية مركب عم أحمد #سهرانين Amir Karara Mohamed Henedy

Posted by ‎سهرانين‎ on Saturday, February 20, 2021

 

أضف تعليقا