سلوكيات ما بعد العلاقة الحميمة

يشعر الكثيرون بالإنزعاج أو بفتور في مشاعر الحب بعد الإنتهاء من العلاقة الحميمة، ولا شك أنَّ الابتعاد بين الشريكين بعد الإنتهاء، أو الإستلقاء على السرير مبتعدين، أو حتى الذهاب إلى الحمام بعد ذلك، قد يُولِّد نوعاَ من الشعور بالإنفصال عن الشريك.
تختلف طبيعة النساء والرجال، فقد يرغب الرجل في الحصول على مساحة حرّة على السرير وعلى قسط من الإسترخاء، فيما تتوق المرأة إلى أن تحظى ببعض الدلال والعاطفة، فهي تريد، من خلال لاوعيها، أن يعترف شريك حياتها بفضل وجودها إلى جانبه وحضورها في حياته كأنثى، الأمر الذي يشعرها بالسلام الداخلي والهدوء والإستقرار النفسيين، لذا عليك أن تعرفي أيضاً كيف تقومي بدورك، بعد إنتهاء علاقتكما الحميمة  ببعض الأفعال التي من شأنها أن تُعزِّز المشاعر والحب.
وفي ما يأتي، نطلعك بعض السلوكيات التي من شأنها أن تُعزز تلك المشاعر بينك وبين الشريك.

 

ما يجب معرفته ما بعد العلاقة الحميمة


إعلمي أنّ زوجك يحتاج أيضاً إلى أن تظهري له عاطفتك، إذاً، من المفيد ألا تُبدي البرود تجاهه، وتعلمي جيداً أنَّ رغبته في الخلود إلى النوم، بعد انتهاء العلاقة الحميمة، ليس هروباً منك، فإفراز دماغه للأندورفين في هذه الحالة يشعره بالرغبة في الإسترخاء.

مسك اليدين

يبقى مسك اليدين هو رمز الرومانسية بين الشريكين مهما تقدما في العمر، ولمسك اليدين دور مهم في ما بعد العلاقة الحميمة، فهو يحافظ على الاتصال الجسدي بينكما، الأمر الذي يزيد التقارب بينكما.

القبلة الحميمية

تبادل القبلات يعمل على إفراز هرمون السعادة، إضافة إلى فوائدها الطبية والصحية، ولمفعولها السحري في التقريب بينكما.

المداعبة

لا تقتصر السعادة على المداعبة قبل العلاقة الحميمة، بل إنَّ السعادة في العلاقة الحميمة تكتمل بإكتمالها وبكيفية انتهاء هذه العلاقة، والأهم ما يحدث بعدها بين الزوجين، لذا عليكِ التركيز على مُداعبته، وتلامسي وجهه وشعره بلطف إلى أن يخلد إلى النوم.


الإحتضان

يُمكنك النوم في حضن زوجك بعد إنتهاء العلاقة الحميمة، وتحسُّس جسده بأصابعك دون التحدث بأي كلمة.  

التعبيرعن الحب

تعابير وجهك عامل أساسي في رضى زوجك بعد العلاقة الحميمة، فالرجال يشعرون جيداً بملامح زوجاتهم ويقرؤون في هذه الأوقات مدى رضاهنَّ عن العلاقة، ويمكنك التعبير عن حبك وتقديرك للسعادة التي شعرتِ بها.

الإهتمام

من المستحسن أن تنظري إلى عينيه وتقولي له أنّ أداءُه كان مميزاً، وكلمات عنوانها السعادة والحب والتقدير للأوقات التي تقضونها معاً.

الإسترخاء

لا يجب أن يشعر زوجك باستعجالك للنهوض، فمن الأمور المهمة التي يجب عليكِ فعلها بعد العلاقة الحميمة، هو الإسترخاء بجانبه.

اقرئي أيضاً:

ابرز الفوائد الصحية لممارسة العلاقة الحميمة

طرق إشعال الرغبة في العلاقة الحميمة من جديد

هذا هو الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمة!

 

 

أضف تعليقا