العسل و البابونج .. بديل طبيعي للغسول يعيد توهج البشرة 

كثير من النساء تتحول  إلى مستحضرات العناية بالبشرة الطبيعية، فهي البديل الصحي و الأفضل لما تحمله من فوئد للبشرة دون أن تلحق بها أي ضرر. 


صحيح أن الخلطات أو الماسكات الأسبوعية هي الأكثر رواجًا عند الحديث عن روتين العناية بالبشرة الطبيعي، لكن التوجه الأحدث هو استبدال جميع المستحضرات ببدائل طبيعية، ومن بينها الغسول، لذلك اتينا لكِ بغسول العسل و البابونج لتنقية البشرة من الشوائب واستعادة توهج البشرة الطبيعي دون مكياج. 

 

اقرئي أيضا : أنواع غسول طبيعية تناسب البشرة الدهنية

 

 

كيف تصنعين غسول البابونج و العسل؟ 

 

المكونات: 

1/2 كوب صابون الغار عديم الرائحة
2 كوب من الماء المصفى
2-3 ملاعق كبيرة عسل
8 ملاعق صغيرة زيت لوز
1.5 ملعقة كبيرة من زهور البابونج المجففة
12 قطرة من زيت شجرة الشاي 
12 قطرة من زيت اللافندر الأساسي
8 قطرات من زيت بذور ثمر الورد المعصور على البارد

الطريقة:

سخني الزيت، ثم أضيفي زهور البابونج. اتركيها منقوعة لمدة 30 دقيقة على نار هادئة مع التحريك من حين لآخر. كلما طالت مدة غليانه، كان ذلك أفضل.

قومي بتصفية زيت اللوز في وعاء، أضفِ الماء المفلتر إلى زجاجة الغسول الزجاجية، ثم قومي بإضافة صابون الغار  ثم بقية المكونات واحدة تلي الأخرى، ستبدو غريبة ومنفصلة، لكنها جيدة تمامًا لبشرتكِ. فقط قبل الاستخدام رجيها جيدًا. 

 

 

 

 

هذا الغسول يقوم بأكثر من مهمة، فالعسل من أفضل المطهرات الطبيعية ويحتوي على مضاد بكتيريا وفطريات، أما إضافة زيت شجرة الشاي يمنع نمو البكتيريا المسبب لـ"حب الشباب" و البثور، من ثم يضم لكِ بشرة صافية. 


يحتوي هذا الغسول على عنصر الترطيب، الممثل في الزيوت مثل زيت اللوز الغني بفيتامين هـ، من ثم عند استخدام الغسول لن تشعري بعده بأن بشرتكِ مجردة من الزيوت كما هو الحال مع الغسول المتوفر في الأسواق. 


يقوم البابونج بتهدئة البشرة من أي التهابات كما يشعركِ بالراحة و الاسترخاء، ينعكس ذلك على شكل البشرة مع الاستمرار في الاستخدام. 

 

 


 

أضف تعليقا