جولة في فيلا مهند الحمدي في دبي بالفيديو

بعد اعلان خطوبته رسميًا من الفاشينيستا اللبنانية فرح مراد، فاجأ الممثل والاعلامي السعودي مهند الحمدي متابعيه بشرائه منزلًا فخمًا في دبي.
وفي التفاصيل، شارك مهند متابعيه عبر حسابه في "سناب شات" بفيديوهات لفيلته التي اشتراها والتي لا تزال غير مفروشة، وتحتاج الى بعض التعديلات من الداخل والخارج.

مهند اصطحب الجمهور الذي يتابعه معه في جولة على منزله الذي لا يزال فارغًا من الأثاث، على أن ينتقل اليه في وقت لاحق عند زواجه من فرح.

تتألف فيلا مهند من طابقين وتقع في منطقة مرموقة في دبي، ومطلية بدهان من اللون الأوف وايت، ولا يدخل في جدارها اي نوع من الحجر الصخري.

مدخل الفيلا


لا تزال الفيلا التي اختار مهند شراءها تحتاج إلى الأثاث وبعض التعديلات، ولكنه أحب أن يعرضها لجمهوره قبل أن يحدث أي تغييرات فيها، ويبدو أن مهند راعى طراز الفيلا في اختيار مدخلها، حيث أنه اختار باباً ضخمًا من الخشب البني عند المدخل الرئيسي، مع درابزين أسود معدّ من الحديد المطروق (فيرفورجيه)، والمنقوش بنقوش وزخرفات متداخلة ببعضها البعض.

أرضية صخرية


 الأرضيَّة تم تصميمها من الصخر الطبيعي، وجاء اختيار اللون الفاتح لها، حيث تظهر البساطة فيها بشكل واضح دون تكلف.
تراس صغير لا يزال قيد الانشاء، ويفكر مهند بانشاء مطبخ صغير في هذا المكان حسبما قال في الفيديو، و في حال تراجع عن فكرة انشاء مطبخ سيحولها إلى فسحة يستقبل فيها ضيوفه.
خلال الفيديو الذي نشره مهند عبر حسابه في "سنتب شات" أشار إلى أن أكثر ما أثار حماسه لشراء هذا المنزل هو الصالة الأساسية، كونها كبيرة الحجم ويمكنه الاستفادة منها بشكل واسع، من خلال وضع غرفة طعام وغرفة معيشة كبيرة.
في الطابق العلوي يوجد صالة أخرى ولكن أصغر من تلك الموجودة في الطابق السفلي، وقال مهند أنه من الممكن أن يستخدمها للضيوف المقربين كونها صغيرة ومريحة.

تراس الفيلا


تراس المنزل يعد من أكثر الأماكن المفضلة لدى الأشخاص فى منزلهم فهو يمنحهم شعور بالطاقة والتجديد كما يوفر لهم الاستمتاع بتناول الطعام في الهواء الطلق مما يعمل على تحسين الحالة النفسية وأيضا يمكنهم ممارسة العديد من الأنشطة الرائعة، وقال مهند أن تراس منزله هو أحد الأسباب الذي جعلته يتحمس على امتلاك هذا المنزل، لافتًا الى أنه يمكنه القيام بحفل لمساحته الكبيرة. وأضاف: "لا يمكن أن تجدوا غلطة واحدة في هذا المكان".

 

شاهدوا المزيد في هذا الفيديو: 

 

أضف تعليقا