نزار الفارس يردّ على اتهام رانيا يوسف له بـ"التحرش" ويتوعد بفضحها

استغرب المذيع العراقي نزار الفارس اتهام الممثلة المصرية له بـ"التحرش" بها، بعد الحوار الذي أجراه معها في برنامج "مع الفارس".

وعبر الفارس عن شعوره بـ"الصدمة والاستغراب" من اتهام رانيا له بـ"التحرش بها" عبر أسئلته التي ألقاها عليها خلال حواره معها، في حين أن الفنانة المصرية "اعترفت له في تسريب صوتي نشر مؤخرا بأنها كانت سعيدة بحواره معها ولم تندم على ما قالته في الحوار".


وتمنى الإعلامي العراقي من الفنانة رانيا يوسف أن "تعرض نفسها على طبيب نفسي، في أقرب وقت ممكن بسبب تصريحاتها المتناقضة عنه، خاصة بعد اتهامه بالتحرش بها"، مشددا على "اعتراضه لهذه الاتهامات الشنيعة".


من جانبها، أشارت رانيا يوسف إلى "أنها هي وأسرتها اعتبرت سؤال "المؤخرة" بمثابة "تحرش لفظي"، موضحة أنها "تعاملت معه بعفوية وعدم إحراجه كونه ضيفا عليها بالقاهرة".

ورد نزار على تصريحات رانيا، في موقع "الوطن" قائلا: "كلام رانيا يوسف غير منطقي جدا، وما راح أرد عليها أكثر.. الضرب في الميت حرام".

 

كما أبدى "استياءه الشديد"، من هجوم رانيا يوسف عليه، بسبب حوارهما، حيث قالت الأخيرة إنها "فوجئت بنزار وهو يطرح عليها سؤال المؤخرة، ورفضت ألا تحرجه، كونه ضيفا عليها بالقاهرة، واستقبلته في الفندق الذي كانت تقيم فيه، ولم تتقاض أي جنيه مقابل إجراء هذا الحوار"، بحسب قولها، وبررت ذلك قائلة: "أنا بحب شعب العراق وليا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة".

 غير أن الفارس توعد بفضح رانيا في حال لم تتراجع عن كلامها، ويتحدث عن الأجر الذي تقاضته لقاء هذه المقابلة.

 

أضف تعليقا