هل يؤثر لقاح كوفيد 19 على المواد المحقونة في الوجه؟

هل يؤثر لقاح كوفيد 19 على المواد المحقونة في الوجه، هو السؤال الذي باتت تطرحه الكثير من النساء اللواتي لجأن إلى حقن ملء الوجه بمواد تجميلية من اجل ازالة التجاعيد او نفخ الخدود او اجراء غير ذلك من التعديلات الجمالية التي تعيد الى الاطلالة شبابها وحيويتها. فمع بدء تلقي الكثير من سكان العالم اللقاح المنتظر تحاول هؤلاء معرفة الاجابة على هذا السؤال قبل ان يحين موعد حصولهن عليه. ولهذا يهتم بعض اختصاصيي التجميل بتحديد العلاقة بين اللقاح وبين مواد الحقن في الوجه ومدى حصول التفاعل بينها ومدى الضرر الذي يمكن ان يسببه هذا للبشرة. فهل يؤثر لقاح كوفيد 19 على المواد المحقونة في الوجه، اليك اجابة الجراح التجميلي الدكتور انطوان عيد.  

لقاح كوفيد ومواد الوجه 


لاحظ الجراح التجميلي الدكتور انطوان عيد ان الكثير من النساء يسألن عما إذا كان لقاح كوفيد 19 يؤثر على المواد المحقونة في الوجه. ولهذا قدم المعلومات الوافية التي يحتجن الى معرفتها قبل حلول موعد حصولهن على اللقاح. 
واشار من خلال حسابه على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام" في هذا السياق الى توفر معلومات اولية استعرضتها جمعية الغذاء والدواء الاميركية FDA. وجاء فيها بحسب قوله تسجيل 3 حالات تورم للوجه بعد تلقي لقاح موديرنا. وتبين ايضاً ان الاشخاص الذين عانوا من هذه الاعراض تلقوا في اشهر سابقة حقناً في الوجه احتوت على مواد تجميلية. 
وذكر الطبيب ان هذا التورم استمر اياماً عدة قبل ان يزول بشكل تقائي ومن دون تلقي اي علاج. وبرأيه فإن حدوث هذا التورم او الانتفاخ او التهيج او الالتهاب لا يعد ظاهرة جديدة  حيث اوضح ان لهذا اسباباً متعددة. 
-    يمكن ان يظهر الورم او يحدث التهيج او الالتهاب في الوجه المحقون بمواد تجميلية بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في حال التعرض قبل هذا للحرارة المرتفعة او نتيجة غسل الوجه بماء ساخن جداً او بعد ممارسة التمارين الرياضية مباشرة او اثر تناول الطعام الذي يحتوي على الكثير من الملح. 
-    يمكن ان تظهر هذه الاعراض بسبب بعض الامراض والمشاكل الصحية مثل الانفلونزا. 
-    قد تحدث ايضاً في حال تم الحصول على لقاح كوفيد 19 بعد تلقي اللقاح المضاد لفيروس الانفلونزا. 
-    يمكن ان يؤدي الى النتيجة نفسها ايضاً تناول بعض الادوية المضادة للعداوت الجرثومية او المعاناة من الحساسية بسبب بعض انواعها او حتى بسبب بعض اصناف الاطعمة ومكوناتها.  

 

اقرئي ايضا: هل يحميك فيتامين د من فيروس كورونا؟

 

ورغم هذا اكد الطبيب في تعليقه على "إنستغرام" ان هذا لا يمنع تلقي اللقاح لأن هذا ينطوي برأيه على الكثير من المنافع التي تتفوق على السلبيات. وشدد على ان الورم الالتهابي يمكن ان يزول بسرعة وانه يمكن في هذه الحالة تناول دواء مضاد للتهيج. 
وفي معرض تقديمه الاجابة على السؤال هل يؤثر لقاح كوفيد 19 على المواد المحقونة في الوجه، نبه الى ضرورة عدم حقن اي مواد في الوجه في الاسابيع التالية لإجراء اللقاح. وذكّر بأنه لم يتم حتى الآن اصدار احصائيات نهائية او نتائج دراسة علمية تتناول تأثيره على المواد التجميلية والمضاعفات التي تنتج عن ذلك. ولهذا دعا الى انتظار المزيد من الابحاث التي يمكن ان تجرى في هذا المجال في مراحل مقبلة.  
         
 

أضف تعليقا