صور تُقطع القلب تُعرض للمرة الأولى: إصابات وجه نادين نجيم بعد انفجار بيروت

حلّت الممثلة اللبنانية نادين نجيم ضيفة على برنامج "أحمر بالخط العريض" مع الإعلامي مالك مكتبي الذي يُعرض على قناة الـ LBCI اللبنانية، للحديث عن حادثة انفجار بيروت والإصابات التي تعرضت لها.

نادين روت تفاصيل مؤلمة حصلت معها يوم الانفجار، حيث تعرّض وجهها لإصابات بالغة وجروح عميقة كما أصيب ظهرها وكتفها، وأوضحت أنها اضطرت إلى النزول 22 طابقًا حافية القدمين بسبب تعطّل المصعد الكهربائي.

 

 

 

وعند وصولها إلى الشارع العام، استعانت نادين بإحدى السيارات المارة لنقلها إلى المستشفى، وعندما وصلت انتظرت ساعتين قبل دخولها إلى العمليات علمًا أن إصابتها استدعت عملية ترميم طارئة.

وقالت إن سائق السيارة والأطباء لم يتعرفوا عليها بسبب تلطّخ وجهها بالكامل بالدماء.

 

 

 

نادين عرضت صورًا مؤلمة تُنشر للمرة الأولى تكشف خطورة الإصابات في وجهها قبل إجراء العملية، وعن سبب عدم نشرها من قبل قالت إنها لم ترى ضرورة في ذلك.

وخلال الحلقة عبّرت نادين عن غضبها على الطبقة الحاكمة في لبنان، وعن آلام المواطن اللبناني، وأظهرت رغبتها بالسفر وترك البلد.

 

 

 

واستقبل مكتبي في حلقته أيضًا أحد الأطفال الذي أصيب في الانفجار، وتحدث عن معاناته من التنمّر الذي يتعرّض له بسبب إصابته في وجهه، فطلب المقدّم من نادين أن تقترب من الطفل ليرى إصاباتها، فاقتربت منه حتّى يرى جروحها بشكل أوضح، وحاولت نادين تقديم الدعم النفسي للطفل ورفع معنوياته، وتأكيد أن هذه الإصابة هي إشارة من الله، ليجيبها الطفل بالقول: "هذه ذكرى من بيروت".
 

أضف تعليقا