6 فوائد لحليب الشوفان لن تصدقينها

يعتبر حليب الشوفان خيارًا مثاليًا للنباتيين والأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو عدم تحمل الجلوتين؛ وفقاً لموقع بولد سكاي الهندي حليب الشوفان هو بديل نباتي خالٍ من الألبان لحليب البقر. يتم صنعه عن طريق نقع الشوفان في الماء ثم مزجه بالماء. بعد ذلك، يتم تصفية السائل من خلال القماش القطني، مما ينتج عنه نوع كثيف من الرغوة من الحليب. 

 نظرًا لأن حليب الشوفان مصنوع من الشوفان المصفى، فسوف يفقد الكثير من العناصر الغذائية التي قد نجدها عادة في الشوفان. هذا هو السبب في أن حليب الشوفان المبيع تجاريًا مدعم بفيتامين أ وفيتامين د والريبوفلافين والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم.

يحتوي حليب الشوفان أيضًا على بيتا جلوكان (ألياف قابلة للذوبان) وبروتين، ويحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة. حليب الشوفان خالٍ من مسببات الحساسية الموجودة في أنواع أخرى من الحليب مما يجعله فريدًا.

 

اقرئي أيضا : الشوفان يحارب العصبية والإرهاق

 

 

الفوائد الصحية لحليب الشوفان

 

 

1 . يخفض مستويات الكوليسترول

 

يحتوي حليب الشوفان على بيتا جلوكان الذي يساعد في الحفاظ على صحة قلبك عن طريق الحفاظ على مستويات الكوليسترول لديك تحت السيطرة. وجدت دراسة نُشرت في دورية Annals of Nutrition and Metabolism  أن الرجال الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم، والذين شربوا حليب الشوفان لمدة خمسة أسابيع لديهم انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول الضار.

 ذكرت دراسات أخرى أن حليب الشوفان كان فعالًا في خفض مستويات الكوليسترول في الأشخاص الأصحاء.

 

 2   يعزز صحة العظام

 

حليب الشوفان مدعم بالكالسيوم وفيتامين د، وهما مغذيان أساسيان يساعدان في بناء عظام قوية وكثيفة. الكالسيوم ضروري للحفاظ على عظام قوية وصحية وزيادة تناوله يقلل من خطر الإصابة بكسور العظام. ويعمل فيتامين د من خلال تعزيز امتصاص الكالسيوم لتعزيز صحة العظام بشكل أكبر. يرتبط الكالسيوم وفيتامين د بصحة العظام، ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

 

 

 

 

3  استقرار مستويات السكر في الدم

 

يمكن أن يكون حليب الشوفان مفيدًا لمرضى السكري. أظهرت الدراسات أن بيتا جلوكان مفيدة في علاج مرض السكري والمخاطر القلبية الوعائية المرتبطة به. يمكن أن يؤدي شرب حليب الشوفان إلى خفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري.

 

 

4  قد يساعد في إنقاص الوزن

 

يمكن أن تساعد مركبات بيتا جلوكان الموجودة في حليب الشوفان في إبطاء عملية الهضم، وتجعلك تشعرين بالشبع لفترة أطول. قد يساعدك ذلك على تناول كميات أقل من الطعام، مما قد يجعلك تفقدين الوزن. أظهرت العديد من الدراسات أن الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تساعد في إدارة الوزن على المدى الطويل.

 

 

 

5. يقوي المناعة

 

نظرًا لأن حليب الشوفان مصدر كبير لفيتامين أ وفيتامين د، فإن تناوله يمكن أن يساعد في تعزيز مناعتك. أظهرت العديد من الدراسات العلاقة بين فيتامين أ، د والوظيفة المناعية.

 

 6  خالٍ من اللاكتوز

 

حليب الشوفان نباتي وخالٍ من المكسرات والصويا واللاكتوز مما يجعله خيارًا جيدًا. يمكن للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الجلوتين أو مرض الاضطرابات الهضمية، وأولئك الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز الاستفادة من شرب حليب الشوفان.

 

 

 

الآثار الجانبية لحليب الشوفان

 

يحتوي حليب الشوفان المبيع تجاريًا على نسبة عالية من المواد الحافظة والمواد المضافة ونسبة عالية من السكر، خاصةً إذا كانت منكهة أو محلاة. لذلك من الأفضل شراء حليب الشوفان غير المحلى.

 

إلى جانب الفيتامينات والمعادن المضافة في حليب الشوفان، فإنه يحتوي أيضًا على مكثفات ومستحلبات يمكن أن تؤثر على صحة الجهاز الهضمي، ويمكن أن تغير ميكروبيوم الأمعاء.

 

يمكنك أيضًا صنع حليب الشوفان المصنوع منزليًا لتجنب مواد التكثيف والمستحلبات الموجودة في حليب الشوفان التجاري. ومع ذلك، قد لا يوفر الصنف محلي الصنع الفيتامينات والمعادن الضرورية مثل حليب الشوفان المدعم الذي يتم شراؤه من المتجر.

 

 

 

كيف تصنع حليب الشوفان محلي الصنع؟

 

ينقع كوب من الشوفان في الماء.

يمزج الشوفان مع 3 أكواب من الماء.

صب السائل على القماش القطني لفصل الحليب عن الشوفان.

يمكنك إضافة الفانيليا أو القرفة أو العسل لتعزيز مذاقه (اختياري).

يمكنك الاحتفاظ به في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام.

 

 

 


 

أضف تعليقا