هل تسبّب " ذيل الحصان" الضرر بشعركِ؟

إنّها التسريحة الأكثر كلاسيكيّة في العالمكلّه، تفضلها الطفلة الصغيرة كما المرأة المسنّة. تسريحة سريعة وسهلة تتناسب وجميع الأوقات والمناسبات. عادت هذا الموسم بقوّة على منصّات العروض والاحتفالات لتغدو التسريحة الأكثر رواجاً لبساطتها وأناقتها.

ولكن هل " ذيل الحصان " تسبّب ضرراً لشعركِ؟ نعم إنْ كنتِ تعمدين إلى شدّ شعركِ بقوّة خاصّة على نحو متكرّر ودائم، ما يؤدّي إلى تساقطه وفقدان كثافته مع مرور الوقت. هذا الأمر لا ينطبق على هذه التسريحة فحسب، بل على أيّ تسريحة أخرى تتطلّب شدّ الشعر بقوّة. لكن خسارة الشعر مع ذيل الحصان تكون في منطقة الجبين والصدغين بالدرجة الأكبر.

بإمكانكِ معرفة فيما إذا كنتِ قد قسوتِ على شعركِ أثناء رفعه كذيل الحصان عندما تعمدين إلى فكّه، فإنْ شعرتِ بأنّ فروة الرأس قد تحرّرت أو تحرّكت فهذا يعني بأنّكِ قد قسوتِ عليها.

إليكِ ثلاث نصائح للوقاية من مشكلة شدّ الشعر وخسارته:

1- امنحي شعركِ تسريحاتٍ أكثر مرونة: لا بأس بذيل الحصان والكعكة من فترة لأخرى، ولكن لا تجعليها التسريحة الدائمة، لتمنحي فروة الرأس الراحة.

2- كوني لطيفة أثناء تسريح شعركِ: تجنّبي عمليّة السحب والشد عند تسريح شعركِ.

3- أعيدي التفكير بوصلات الشعر: احذري من استخدام وصلات الشعر الثقيلة الوزن على رأسكِ، وإنْ كانت تخفّف من مظهر الشعر الرقيق، فمن الأفضل أن تبقيها للمناسبات الخاصّة مع الامتناع تماماً من إبقائها أثناء النوم.

أضف تعليقا