أشياء يجب أن تعرفيها قبل حقن الوجه بالبوتوكس

سيستمر الجدل حول أي علاج تجميلي، خاصة حقن البوتوكس الذي يخفي التجاعيد ويمنحكِ شباباً دائماً. الحقيقة أن كل علاج له  مزاياه وعيوبه، لكن البوتوكس خصيصاً ارتبط بكثير من الخرافات و الشائعات، علينا الحديث عنها أولاً ثم يكون القرار لكِ. 

ثمة بعض لمفاهيم ارتبط بعلاج البوتوكس بسبب انتشاره ما جعله حديث الانترنت، بداية أراء ترى أنه مادة سامة تفسد أنسجة الوجه وصولاً إلى التحذيرات من التوقف عن إعادة حقن الوجه به. فيما يلي جمعت "الجميلة" أهم الخرافات التي ارتبطت بالبوتوكس

 

اقرئي أيضا : آخر استخدامات البوتوكس هي قلب الشفاه Flip!

 

1-  مادة سامة ومضرة للبشرة

 

الحقيقة أن البوتوكس ليس مادة ضارة، بينما هو مركب يساعد في إرخاء العضلات واستخدم لهذا الغرض منذ أكثر من 20 عامًا. من ثم  ولا داعي للقلق..

 

2- يمنحكِ مظهرًا اصطناعيًا ويجمد وجهك

 

 إنه مفهوم خاطئ ولكنه شائع بسبب البوتوكس الذي يتم حقنه بطريقة خاطئة أو بكمية مفرطة. ولكن عندما يتم حقن البوتوكس بالطريقة الصحيحة تكون نتائجه رائعة. ربما تكونين بحاجة إلى فترة بسيطة بعد الحقن حتى تختفي أي أثار غير طبيعية للعلاج. 

 

3- يغير الشكل إلى الأبد

 

 يستمر مفعول البوتوكس لمدة 3-4 شهور. ثم تستعيد العضلات الحركة الكاملة بمجرد زوال التأثير. وبالتالي ، تمامًا مثل العلاجات الأخرى، عليك أن تختاري  إعادة الحقن أو التوقف. 

 

 

مميزات البوتوكس

 

يساعد على منع الخطوط الدقيقة وكذلك التجاعيد على الفور تقريبًا بعد العلاج. كما أنه علاج مؤقت  نتائجه تدوم لبضعة أشهر فقط. لذلك إذا قررتِ أنكِ لم تتقبلي مظهرك الجديد يمكنكِ التوقف وعدم إعادة الحقن في غضون بضعة أشهر. 

 

سلبيات البوتوكس

 

قد يسبب رد فعل تحسسي لدى بعض الناس. كما أنه مرتبط بعملية التمثيل الغذائي، فكلما كانت نشطة يزول البوتوكس بسرعة. إذا قام به طبيب ليس ماهرًا به، يمكن أن يفسد مظهر وجهكِ ويفقده التعابير الطبيعية. وبالتالي ، عليك التأكد من اختيار الطبيب المناسب. أما المعلومة الأخيرة و الهامة عن البوتوكس هو أنه ممنوع خلال فترة الحمل. 

 

 

أضف تعليقا