نيكول كيدمان وهيوغرانت لأول مرة سوياً في عمل مشترك

بالرغم من الصداقة الفنية التي تجمع ما بين نيكول كيدمان والفنان البريطاني هيوجرانت، إلا أنها ستكون المرة الأولى التي يعملان فيها سوياً كزوجين في المسلسل الجرائمي “The Undoing  على الشبكة التلفزيونية المدفوعة HBO.

حيث تلعب الفنانة الحائزة على جائزة الأوسكار دور جريس فريزر ، المعالجة النفسية الناجحة والتي تنتمي لطبقة ثرية، والتي يرتاد عيادتها شخصيات مرموقة في مانهاتن. وهي متزوجة من طبيب الأورام "هيوغرانت" ولديهما ابن مراهق.

وتظهر الرفاهية على حياة الزوجان اللذان يعيشان حياة هادئة، حتى يتهم الزوج "جوناثان" بجريمة قتل بشعة.

نيكول كيدمان طبيبة نفسيةوهي ضمن

المسلسل  “The Undoing عن رواية الكاتب هانف كوريليتس  Jean Hanff Korelitz  الروايات الأكثر مبيعًا “You Should Have Known”، ويتكون من 6 حلقات تم عرضه يوم الأحد لأول مرة على الشاشة.

 

تقول نيكول كيدمان عن هذا الدور" أن أكثر ما جذبها في القصة هو تقديم الشخصيات قبل كوفيد-19، والحياة الروتينية الاعتيادية التي يعيشها الأشخاص دون تباعد اجتماعي، والتنقلات إلى العمل بكل سلاسة ودون جهد كبير"

وفي المؤتمر الصحفي الافتراضي الذي عقد يوم 14 أكتوبر، قالت النجمة" ما يميز هذا المسلسل أنه يجعلك في حالة تخمين طوال الوقت، تحاول أن تحلل سلوكيات الجميع طوال الوقت، فلا أحد أبداً يقول بالضبط ما يقصده، أحداث مليئة بالإثارة والصدمات، من محققوا شرطة غامضون، محامون ماكرون، وشخصيات معتلة اجتماعياً ونفسياً، وتلميحات إلى كون "البيت مسكون بالأرواح"

تلعب المخرجة سوزان بيير على عناصر غامضة بأسلوب "هيتشكوك" . فهي صاحبة الأعمال  Bird Box و The Night Manager ويتميز أسلوبها بتأطير الشخصيات والأحداث بشكل هادف.

كذلك، يشكل المسلسل الجديد عودة نيكول كيدمان التي فازت بجوائز عن دورها المركب في “بيغ ليتل لايز”.

وثمة أوجه شبه عدة بين العمل الجديد الذي انطلق بثه الأحد عبر “إتش بي أو” في الولايات المتحدة، و”بيغ ليتل لايز” الذي فاز في موسمه الأول بأربع جوائز “غولدن غلوب” وثماني جوائز “إيمي”.

ومن بين مواضع التشابه هذه، وجود مجتمع مصغر قائم على المال وقواعد سلوكية محددة بدقة، تدخل إليه جهة خارجية وتضرب استقرار المنظومة برمتها، لتُكشف بعدها الأسرار واحدا تلو الآخر وتسقط الأقنعة.

ما الممثل البريطاني هيو غرانت الذي يؤدي دور زوجها، فاعتبر في تصريحات لشبكة “إتش بي أو” أن المسلسل الجديد هو “عمل تشويقي على الطريقة الاسكندينافية، مع لغز كبير آمل بأن يؤتي بالنتيجة المرجوة منه”.


وتتجلى اللمسة الاسكندينافية خصوصا من خلال المخرجة الدنماركية سوزان بير (“براذرز” والمسلسل القصير “ذي نايت مانجر”)


ويحضر ديفيد إ. كيلي مؤلف الكثير من المسلسلات الناجحة بينها “آلي ماكبيل” و”غولياث”، لمسلسل قصير جديد بمشاركة نيكول كيدمان أيضا، مقتبس من رواية “ناين برفكت سترينجرز” لليان موريارتي.

 

أضف تعليقا