«المرتديلا» واللحوم المصنّعة تهددك بالإصابة بالسرطان

فاجأت منظمة الصحة العالمية الجميع عندما وضعت «المرتديلا» بأنواعها والنقانق واللحم المقدد، وغيرها من اللحوم المصنعة تحت قائمة الأطعمة المُسرطنة، باعتبارها لا تختلف عن السجائر في هذه الناحية.

وأشارت المنظمة إلى أن استهلاك 50 غراماً يومياً من اللحوم المصنعة يرفع نسب الإصابة بسرطان الأمعاء والقولون بـ18%، ولا تكمن الفكرة بأن هذه الأطعمة تسبب السرطان بشكل مباشر، بل هي تحفز نمو الخلايا السرطانية.

تُقدم اللحوم المصنعة في الأسواق بعد معالجتها، وتنتج من هذه العملية مواد كيمائية ترفع من احتمالية الإصابة بهذا المرض، وعلى الرغم من الفوائد المتعددة للحم الأحمر إلا أن المنظمة حذرت من تناوله بكثرة أيضاً لتجنب نفس المرض.

حدد علماء بريطانيون النسب المناسبة لتناول اللحوم الحمراء بـ20 غراماً يومياً للبقاء بالجانب الآمن، كما نصحوا بالإكثار من تناول الأغذية المليئة بالألياف والفواكه والخضراوات.

ويبقى دور الأم في المنزل هو الأكبر بتجنيب أطفالها وعائلتها أي أخطار تذكر، لذلك هل أنت مستعدة للتخلي عن «المرتديلا»، واللحوم المصنعة في منزلك بعد معرفتك بتحذيرات منظمة الصحة العالمية؟

أضف تعليقا