المشروبات المسموحة في الصيام المتقطع

فوائد الصيام بمفهومه الديني المتعارف عليه وبعد دراسات علمية عدة حث العديد من خبراء التغذية على ابتكار حمية جديدة تعتمد مبدأ الصيام، ولكن بشكل مختلف قليلاً، يطلق عليها "حمية الصيام المتقطع".

 

ما هي حمية الصيام المتقطع؟

 

الصيام المتقطع


الصيام المتقطع هو أحد الأنظمة الغذائية، سهل وفعال، يعتمد بشكل رئيسي على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم أو لأيام معينة في الأسبوع.

أساليب الصيام المتقطع


أكثر أساليب الصيام المتقطع، على النحو التالي: 


•    الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم
هذا الأسلوب من الصيام المتقطع يناسب المبتدئات، يمتنع خلاله عن تناول الطعام الصلب لمدة 12 ساعة متواصلة وتناول الطعام الصحي خلال فترة 12 ساعة المتبقية.
يساعد هذا الصيام المتقطع على تحويل الدهون المتراكمة في الجسم إلى طاقة، ما يساعد على خسارة الوزن.


•    الصيام ليوم كامل أسبوعياً
يمتنع خلال اتباع هذا الأسلوب من الصيام المتقطع عن تناول الطعام الصلب بشكل تام لمدة يوم أو يومين أسبوعين، أي 24 ساعة متواصلة، ويسمح بتناول السوائل فقط في فترة الصيام، مثل الماء، القهوة والشاي دون تحلية.
تجدر الإشارة إلى أن هذا الأسلوب في الصيام المتقطع له بعض المخاطر والعوارض المزعجة، كالتعب والصداع، خاصة في الفترات الأولى من اتباعه، سرعان ما تخف بعد الاعتياد عليه، لذا يفضل اللجوء إلى ساعات أقل قبل الوصول لـ 24 ساعة كاملة، لتعويد الجسم عليه بشكل تدريجي.

 

اقرئي أيضاً: رجيم الصيام المتقطع وطرق تطبيقه وفوائده ومضاره

الصيام المتقطع


•    الصيام يوماً بعد يوم
يعتمد هذا الأسلوب من الصيام المتقطع على الصيام يوماً وتناول الطعام بشكل طبيعي في اليوم الذي يليه. وفق الدراسات، يساعد هذا النمط على فقدان الوزن بشكل ملحوظ وعلى تحسين صحة القلب والدورة الدموية، خاصة لمن تعاني من السمنة. 
هذا الأسلوب من الصيام المتقطع لا ينصح باتباعه من قبل المبتدئات أو من تعاني من حالات مرضية مزمنة. 


•    الصيام لمدة 16 ساعة
هو النمط الأكثر شيوعاً من الصيام المتقطع، يعرف أيضاً بحمية 8 : 16 الأكثر شيوعاً والذي شرحنا تفاصيله في مقدمة المقال، وهو ما يسمى بحمية 16:8، يتم خلاله تناول الطعام خلال 8 ساعات فقط من اليوم والامتناع عنه خلال فترة 16 ساعة المتبقية منه سواء يومياً أو يوماً بعد يوم أو خلال أيام معينة من الأسبوع. هذا الأسلوب من الصيام المتقطع يساعد في مكافحة العديد من الأمراض، كالسمنة، السكري، أمراض الكبد والالتهابات المختلفة.


•    الصيام لمدة يومين في الأسبوع
هذا النمط من الصيام المتقطع يساعد في التخفيف من كميات السعرات الحرارية المتناولة خلال الأسبوع، خاصة في يومي الصيام. ينصح بأن يكون يوما الصيام غير متتاليين.


•    تفويت الوجبات
يتم خلاله تفويت بعض الوجبات الرئيسية في اليوم، وجبة أو اثنتين، ولكن لا بد من الحرص أن تتضمن الوجبة المتناولة جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. 


•    الأسلوب العسكري
هذا الأسلوب من الصيام المتقطع هو الأكثر قسوة، يعتمد على تناول كميات قليلة جداً من الطعام، غالباً ما تكون من الخضراوات والفواكه خلال فترة 20 ساعة من الصيام مقابل تناول وجبة رئيسية كبيرة في المساء خلال الساعات الـ 4 التي يسمح فيها بتناول الطعام بشكل طبيعي.
يجب أن تحتوي الوجبة الرئيسية المسائية على كميات كافية ومتوازنة من الكربوهيدرات والبروتينات والعناصر الغذائية الهامة الأخرى. هذا الأسلوب العسكري في الصيام المتقطع له الكثير من المخاطر، منها تزايد فرص الإصابة بالسرطان.  


الأغذية والمشروبات المسموح بها خلال الصيام المتقطع 

 

الصيام المتقطع


•    أثناء الصيام
    الماء، ينصح بتناول ليترين و ½ على الأقل خلال ساعات الصيام المتقطع. 
    القهوة والنسكافيه دون تحلية أو مبيض أو حليب .
    الشاي الأخضر أو الأحمر دون سكر.
    المشروبات الساخنة، مثل النعناع، اليانسون، البابونج والقرفة دون تحليتها.


•    بعد ساعات الصيام 
يسمح بتناول جميع الأطعمة والمشروبات، وإنما باعتدال.
 

أضف تعليقا