ما يجب معرفته عن عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 

تعتبر عمليات ترميم الثدي من الجراحات الشائعة خصوصاً بعد انتشار الاصابة بـ السرطان في هذه المنطقة من الجسم.  ومن الممكن اجراؤها بطرق مختلفة بحسب ما تدعو اليه الحالة. وتصبح الحاجة الى هذا ضرورية خصوصاً بعد الخضوع لعملية استئصال كلي للثدي. فعملية ترميم الثدي تعيد في هذه الحالة الى المرأة ثقتها بذاتها وبأنوثتها. وهذا ابرز ما يجب معرفته عنها. 

 

 انواع عمليات الترميم 

 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 


ترغب الكثير من النساء في ان تجرى لهن عملية ترميم للثدي وخصوصاً بعد خضوعهن لجراحة الاستئصال على اثر اصابتهن بمرض سرطان الثدي. وتتوفر حالياً 3 طرق جراحية غالباً ما يلجأ اليها الخبراء من اجل اعادة بناء الثدي. 

 

اقرئي أيضاً: نجمات عرب ناجيات من سرطان الثدي

 


1 الترميم المباشر

 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 


تتم في هذه الحالة اعادة بناء كتلة الثدي مباشرة بعد اجراء عملية ازالته واستئصاله منعاً لتجدد نمو الورم. ومن الضروري قبل هذا مناقشة ما يجب فعله مع الطبيبة الاختصاصية. وهكذا يتم تحديد حجم وشكل الثدي الذي يراد الحصول عليه. ويمكن هذه العملية ان تقدم العديد من الفوائد. 
-    استخدام الجلد الموجود في منطقة الاستئصال من اجل الحصول على شكل مشابه للشكل الذي تمت ازالته ليبدو الثدي طبيعياً. 
-    اذا لم يتم اجراء العملية مباشرة ينكمش الجلد ويصبح من غير السهل استخدامه بعد ذلك. وهذا ما يمكن ان يستدعي استحضار جلد من منطقة اخرى ما يجعل العملية اكثر تعقيداً. 
-    تساهم هذه العملية في تعزيز ثقة المرأة بنفسها. فهي تخرج من غرفة عملية الاستئصال في هذه الحالة من دون ان تشعر بالنقص او الحزن. 

 

 2  الترميم المؤجل 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 

 


كما يظهر من الاسم يتم في هذه الحالة تأجيل عملية اعادة بناء الثدي المستأصل لمدة قد تصل الى 12 شهراً. ويمكن ان يرتبط التأجيل بعوامل عدة منها عدم رغبة المريضة في الخضوع لعملية. كما ان الطبيبة الاختصاصية قد تنصح بتأجيل العملية بسبب معاناة المرأة من بعض المشاكل الصحية او اتباعها بعض العادات الحياتية السيئة ومنها التدخين. وغالباً ما يتم الارجاء بسبب حاجة المريضة الى الخضوع للعلاج الكيميائي او الشعاعي. 

 

3 الترميم على مراحل 

 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 


تعتبر هذه الطريقة الاكثر حداثة والاكثر فائدة. وهي تقوم على اعادة البناء التدريجي وخلال عمليتين. 
1 اعادة بناء مبدئية وغير مكتملة للثدي مباشرة بعد الاستئصال. ولهذا يتم زرع الانسجة او غرسات تحت عضلات الصدر. وهو ما يساعد على الحفاظ على شكل الثدي الطبيعي كما يمنع انكماش الجلد. 
2 بعد الانتهاء من العلاج الكيميائي او الشعاعي بشكل تام يمكن ان تطلب المريضة اجراء عملية الترميم المكملة حيث توضع تحت عضلات الثدي غرسة دائمة. 

 

قواعد اختيار العملية 

ترميم الثدي


لا تختار الطبيبة عملية ترميم الثدي التي يجب اجراؤها للمريضة بشكل عشوائي، بل انها تعتمد في هذا على بعض المعطيات والمعايير. 
-    الامراض الاخرى التي تعاني منها المريضة. 
-    مساحة منطقة الاستئصال وحجم الثدي قبل ذلك. 

 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 


-    مدى حاجة المرأة للخضوع للعلاج الكيميائي او الشعاعي. 
-    حجم جسم المرأة. فهذا يحدد كمية الانسجة التي يمكن اخذها من مناطق اخرى في جسمها من اجل اجراء العملية. وهو ما يخضع ايضاً لرغبة المريضة التي قد ترغب في زيادة او تصغير حجم الثدي مقارنة بما كان عليه في السابق.  

 

عمليات ترميم الثدي بعد الاستئصال 


 
- يمكن الطبيبة ان تحدد طريقة ترميم الثدي التي قد تتم عن طريق اضافة الغرسات الصناعية او الانسجة التي تؤخذ من مناطق اخرى من الجسم. وقد تجمع الطريقتين للحصول على افضل نتيجة. 
 

أضف تعليقا