كيف تختارين فستان بأكمام منفوخة هذا الخريف؟

  • الفساتين بـ أكمام منتفخة هي سيدة الموسم في الخريف المقبل. إنها صيحة قادمة من الثمانينات وقد عادت منذ فترة ويبدو أنها هنا لتبقى وهي من دون شك قد حصلت على رضانا ونالت إعجابنا بجدارة. إنها قطع غاية بالشياكة والأنوثة وتمنحك مجموعة متنوعة للغاية من التصاميم من تلك الكاجوال اليومية الى قصات وستايلات مثالية للسهرة.


    للخروجات العملية:

    إن هذه الفساتين قادرة على أن تكون الحليف المثالي للخروجات العملية العصرية الكاجوال وهي تجمع الشياكة بالراحة. نسقيها مع أحذية رياضية أو موكاسان أو حتى الحذاء ذو الطابع العسكري لتحصلي على لوك متناقض وجذاب في آن. 

     

    اقرئي أيضاً: فساتين بأكمام منفوخة موضة ربيع 2020 بحسب الطول

     

    فساتين بأكمام منتفخة


     

    للإطلالات المسائية:

    من قال أن هذه الأكمام تقتصر على اللوكات النهارية؟ فعدد كبير من فساتين السهرة أتت هذا الخريف بالأكتاف المنتفخة بألوان قوية تارة أو التفاصيل الفخمة مثل الريش أو حتى الترصيعات الناعمة. فيما يتعلق بتنسيق هذه الفساتين مع سائر اللوك والستايلينغ، ليس ثمة الكثير الذي بوسعك القيام به لأن الفستان بحد ذاته قادر على أن يخلق لوك فتاك. اختاري تسريحة ناعمة وصندل ناعم وبسيط مع فساتين السهرة هذه. 

    فساتين بأكمام منتفخة


     

    الفستان الأبيض:

    إنها صيحة ضخمة للخريف وهي تخلق لوكات غاية بالروماتسية والأثيرية في آن. كذلك، فإن الأبيض يليق كل ألوان السحنات وهي خيار مثالي لاستقبال الخريف. نسقي مع فستانك الأبيض ذو الأكمام المنسدلة حزام وبعض المجوهرات المميزة.

     

     

     

    فساتين بأكمام منتفخة


    ستايلات قوية وغير تقليدية:

    احياناً الأكثر هو الأكثر جاذبية. إن كنت تريدين أن تسرقي كل الأنظار، اختاري لوك دراماتيكي مع الأكمام المنتفخة غير العادية إن كان لناحية حجمها أو ستايلها. لا تبالغي بالأكسسوارات في هذا اللوك لكي لا تستقطبي الأنظار بطريقة سلبية.
     

     

    فساتين بأكمام منتفخة

     

    فساتين ناعمة:

    إن كنت لا تفضلين أن تكوني محط الأنظار وتبحثين عن لوك بسيط للخريف ولكن مع لمسة عصرية، اختاري فستان مريح وناعم مع أكمام منتفخة بطريقة أنثوية رومانسية التي ستمنحك ستايل الثمانينات اللآسر بألوان أكثر هدوءاً لرقي لا يضاهى. 


     

    فساتين بأكمام منتفخة

     

    أضف تعليقا