حبيبات الجوز تجنّبكِ السكّري

بعد أن أثبتت دراسة أميركيّة أنّ تناول حبّات من الجوز "عين الجمل" يوميّاً قد يغني عن الذهاب إلى الطبيب على الأقلّ بالنسبة لمَن هم عرضة للإصابة بداء السكّري،

حيث أوضحت الدراسة أنّ 56 غراماً من الجوز أو نحو 14 حبّة لمَن استخدمها في في غذائه اليوميّ و لمدّة ستة أشهر من شأنها أن تحدث تحسّناً ملحوظاً في وظائف الأوعية الدموية وانخفاضاً في مستويات الكوليسترول الضارّ المنخفض الكثافة الذي يتراكم في الأوعية الدمويّة و قد يؤدي إلى الإصابة بالجلطات و الأزمات القلبيّة.

يقول الدكتور عماد عبد العليم، استشاري التغذية العلاجيّة والصحّة العامّة إن تردّي وظائف الأوعيّة الدمويّة وارتفاع مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة من عوامل الخطر للإصابة بالسكّري من النوع الثاني المرتبط بالسمنة والتقدّم في العمر، وينشأ عندما يعجز الجسم عن خلق هرمون الأنسولين أو إفرازه بكميّة كافية.
ويوضح الدكتور عبد العليم أنّ الجوز غنيّ بالأحماض الدهنيّة والموادّ الأخرى مثل مركّبات حمض الفوليك و فيتامين "إي" و فيتامين "هاء" على الرغم من أنّه من الأغذية العالية السعرات الحراريّة، لكنّه لا يؤثر على زيادة الوزن .

ويشير إلى أنّ الجوز يعالج ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى السكّر في الدم وهما من عوامل الخطر للإصابة بالسكّري. وكما هو معروف فالمكسّرات مفيدة لصحّة القلب ولكنّها من الممكن أيضاً أن تكون من الأطعمة المفيدة للأشخاص المصابين بداء السكّري، حيث تشير البحوث إلى أنّ استهلاك المكسّرات بالتزامن مع التغييرات الغذائيّة الأخرى، يمكنه تحسين مستويات السكّر وأيضاً الكوليسترول في الدم لدى الأفراد ذوي السكّري من النوع الثاني أي غير المعتمد على الأنسولين.ولكن في حال الإصابة بمرض السكّري يجب الحذر من أنواع المكسّرات المحلاة بالعسل أو الشوكولا، لأنّ هذه المكوّنات تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات البسيطة.

أضف تعليقا