أسباب الصداع المتكرر 

يعد الصداع هو أحد أكثر المشاكل الصحية شيوعًا، ويمكن أن يحدث لعدة أسباب، وغالبًا ما يكون الصداع غير محتمل. قد يزعج عملك ويجعل كل لحظة مؤلمة. ولكن ما نوع الصداع الذي تعاني منه وما الذي يسببه؟ فيما يلي بعض أسباب الصداع، والتي ربما لم يلاحظها أحد. 

 أبرز أسباب الصداع هي التوتر الشديد وقلة النوم وإجهاد العمل والضغوط النفسية. 

إذا كنت عرضة للإصابة بالكثير من الصداع المتكرر ، فإليك بعض الأسباب الرئيسية وراء الألم. 

 

الصداع

 

اقرئي أيضا : 6 أسباب للإصابة بالصداع ..أغربها تناول الكافين

 

قلة النوم والإفراط في النوم  

 

من مسببات الصداع الشائعة. تشير الدراسات إلى أن قلة النوم تزيد من إنتاج البروتينات في الجسم التي تسبب الألم المزمن، مما يقلل من قدرة الجسم على تخفيف الألم، ويمكن أن يؤدي إلى صداع نصفي شديد وصداع توتر بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يتسبب النوم لفترة أطول من المعتاد في حدوث صداع بسبب تأثير النوم الزائد على بعض الناقلات العصبية في الدماغ، مثل السيروتونين. 

 

عادات الأكل 

 

 

ترتبط الأطعمة التي تتناولها ارتباطًا مباشرًا بإمكانية الإصابة بالصداع. وهذا يعني أن الصيام وتناول الأطعمة الغنية بالسكر واتباع نظام غذائي صارم وتخطي وجبات الطعام يمكن أن يؤدي إلى الصداع، ويمكن أن تؤدي الوجبات المتأخرة أو غير المنتظمة إلى صداع شديد بسبب الجوع بسبب انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم.   


الإجهاد 

 

يمكن أن يسبب التوتر صداعًا، ويمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من التوتر إلى خفقان الأوعية الدموية في دماغك، مما يسبب ألمًا حادًا . 

 

التغيرات الهرمونية 
 

 

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الأستروجين إلى حدوث صداع، وتعد بعض الأسباب الأخرى للصداع الهرموني هي الحمل وانقطاع الطمث والعلاج بالهرمونات البديلة وموانع الحمل الفموية وما إلى ذلك. 
 

 

استهلاك الكافيين 

 

تناول الكافيين يمكن أن يؤدي إلى الصداع لدى بعض الأشخاص، و يمكن أن يحدث الصداع بسبب جرعة زائدة من الكافيين.  

 

بعض الأدوية 

 

إن المسكنات والأدوية التي تستخدم لتخفيف الألم يمكن أن تسبب الصداع لدى بعض الناس، و قد يؤدي الاستخدام المنتظم طويل الأمد للأدوية إلى حدوث الصداع، وهو ما يُطلق عليه صداع الإفراط في تناول الأدوية. 

 

 

أسباب الصداع
الصداع وأعراضه 

 

 

التدخين 

 

كشفت الدراسات أن التدخين يبدو أنه يزيد من خطر الإصابة بالصداع، ويسبب التدخين صداعًا سريعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي.  
 

أضف تعليقا