التعليق الأول لحسين الجسمي بعد تعرضه للتنمر وسوء حالته النفسية

نشر النجم الإماراتي حسين الجسمي تغريدة جديدة له عبر حسابه الشخصي على موقع التغريدات الشهير «تويتر»، بعد تعرضه للتنمر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب انفجار بيروت الأسبوع الماضي.

وكتب حسين الجسمي قائلاً: «صمتنا احتراماً تربّينا عليه... نسامح ونحسن الظن كرماً... ونتجاهل شموخاً... جميعكم نحب».

وكان حسين الجسمي قد تعرض لحملة تنمر من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كما ترددت أنباء عن تفكير الجسمي في الاعتزال بسبب اتهامه بأنه «نحس» من طرف بعض رواد مواقع التواصل.

وتناقلت العديد من الحسابات الفنية أخباراً تفيد بأن النجم الإماراتي يمر حالياً بحالة اكتئاب، بعد الهجمة الشرسة التي شنت عليه واتهامه بأنه «فأل سوء» على لبنان، نظراً لأنه غنى في حفله الذي أقيم في «دبي أوبرا» أغنية «بحبك يا لبنان» لفيروز، قبيل الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

كما أجرى الجسمي مكالمة هاتفية مع قناة «mtv» اللبنانية، أثنى فيها على الشعب اللبناني وصموده، ثم غرد قبل يومين من حادث انفجار بيروت عبر حسابه في «تويتر» قائلاً: «بحبك يا لبنان لتخلص الدني».
 

 

 

أضف تعليقا